لعبة موت جديدة.. الأزهر يحذر من «الوشاح الأزرق» وعلماء النفس والبرلمان: «تهدد حياة المراهقين»

0

أثار تحدي «الوشاح الأزرق» على تطبيق الفيديوهات الشهير «يوتيوب» غضب كبير خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد انتشاره بين الشباب في الفترة الماضية.

من جانبه، حذَّر مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية من تحدي لعبة «الوشاح الأزرق» أو «التعتيم» على تطبيق الفيديوهات «تيك توك» والذي يدعو مستخدميه إلى القيام بتجربة فريدة ومختلفة – على حدّ تعبيره- من خلال تصوير أنفسهم وهم تحت تأثير الاختناق بعد تعتيم الغرفة، وبالفعل شارك العديد من الأشخاص فيديوهات لأنفسهم بعد أن كتموا أنفاسهم وعرضوا أنفسهم للموت المحقق، بينما تحولت اللعبة إلى حقيقة مُعاشة وأدى كتم التنفس المُتعمَّد إلى اختناق عدد من المُستخدمين وموتهم.

الأزهر يحذر من أخطار ثقافة التقليد الأعمى

أوضح الأزهر على صفحته أن تلك اللعبة تخالف الدين والفطرة، إذ إنه إن لم يفضِ إلى الموت  فإنه قد يؤثر على خلايا الدماغ ومن ثمَّ يؤدي إلى فقدان الوعي والضرر.

وشدد مركز الأزهر العالمى للفتوى على صفحته الرسمية على ضرورة تكاتف أبناء الوطن ومؤسساته الدِّينية والإعلامية والتَّعليمية والتَّثقيفية؛ للتوعية بأخطار ثقافة التقليد الأعمى، ونبذ كل السُّلوكيات العُدوانية المُشينة، ورفض جميع الأفكار الهدَّامة والدَّخيلة على مجتمعاتنا عبر بوابات الشَّبكة العنكبوتية.

«تهدد حياة المراهقين».. البرلمان يطالب بحجب لعبة «الوشاح الأزرق»

طالب أحمد حتة، عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب، بحجب لعبة الوشاح الأزرق، محذرًا من تكرر سيناريو لعبة «الحوت الأزرق» والتي سار خلفها الكثير من الشباب، معللًا ذلك بأنها تهدد حياة المراهقين.

كما تقدم النائب محمد عرفات، عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة، بطلب إلى مجلس الوزراء لحجب اللعبة ومثل هذه الألعاب الخطيرة التي تظهر من فترة إلى أخرى، وتؤدي لوفاة الشباب وخاصة المراهقين.

علماء النفس: الهدف من طرح تلك الألعاب هو اصطياد المراهقين عبر الانترنت

حذر الدكتور علاء الغندور، استشاري نفسي، الشباب من الانسياق خلف تلك الألعاب، مشددًا على أولياء الأمور الخوف على أبنائهم من المراهقين حيث يحمل هذا السن الكثير من الفضول إلى تجربة الأشياء.

وأشار خلال تصريحات لـ «اليوم» إلى أن الهدف من طرح تلك الألعاب هو اصطياد المراهقين عبر الانترنت، محذرًا الأباء من ترك أولادهم لفترة كبيرة أمام أجهزة الحاسوب، كما نصح بتقليل ساعات التواصل للمراهقين عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الفترة المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.