محافظات

لقبت بالمرأة الحديدية.. صفاء حسين تعلن خوضها الإنتخابات البرلمانية بالبحر الأحمر

 

أعلنت المهندسةصفاء حسين ،إبنة مدينة رأس غارب، جنوب محافظة البحر الأحمر، إحدى أهم القيادات النسائية بالمحافظة ،والتي يلقبها الكثيرين بالمرأة الحديدية،خوضها انتخابات مجلس النواب 2020علي مقعد بالمرأة.

السيرة الذاتية

تعمل المهندسة صفاء حسين ، في مجال البترول في صحراء مصر والشرق الأوسط منذ 2007 .
تم اختيارها كنموذج للمرأة الناجحة في مجال البترول بقارة أمريكا بكندا وفنزويلا.
إسمها صفاء حسين علي محمد وشهرتها المهندسة صفاء حسين بريص،ولدت بمدينة رأس غارب عام 1983، وحصلت على بكالوريوس نظم المعلومات عام 2005، وهي تدرس حاليا للحصول على درجة الماجستير فى ادارة الاعمال.

حصلت على العديد من الدورات التدريبية في مجال البترول مثل دورة تكنولوجيا حفر آبار النفط ودورة الحفر الموجه والحفر المائل ودورة الحفر في المياه العميقة ودورة الإسعافات الأولية وإدارة المخاطر ودورة القيادة الآمنة للمركبات .

حصلت على دورات في مجال الإدارة لإيمانها بأهمية الدورات في تطوير الذات ومواكبة التطور العلمي في كثير من المجالات الإدارية مثل دورة مهارات الوقت ودورة مهارات حل المشاكل ودورة في مهارات العمل تحت ضغط، ومهارات تحفيز الذات والفريق.

التحقت بالعمل بشركة بريص للاستثمارات البترولية كمهندس تخطيط ابار بإدارة العمليات عام 2005، ثم تم ترقيتها لتعمل فى قسم التصميم والابحاث كمهندسة تصميم ومحاكه لمعدات الحفر الخاصة بالشركة عام 2007،

عينت كمسئول عن ادارة تدريب وتطوير العامليين على اجهزة الحفر الخاصة بالشركة عام 2010، ثم عُينت ككبير مهندسي العمليات والمشرف العام على عمليات الشركة عام 2012.

تم تعيينها كمدير مالي للشركة فى عام 2014، وفى عام 2018 ونتيجة لتميزها تم ترقيتها لتشغل منصب مدير الشركة للشئون المالية وعضو مجلس الادارة لمجموعة شركات بريص للاستثمارات بجانب تعينها كنائب لمساعد رئيس الشركة للعمليات.

تكريمات وأنشطة
حصلت على تكريم من رابطة سيدات البحر الأحمر كنموذج للمرأة الناجحة التي تعمل في خدمة مجتمعها المحلي وخدمة المرأة في العديد من المجالات الاجتماعية وليس مجال البترول فقط.

تم اختيارها كنموذج ناجح للمرأة في أمريكا الجنوبية بفنزويلا يحتذي به في مجال خدمة البترول.

ساهم سفرها للعديد من الدول للمشاركة في مؤتمرات في مجال البترول ومجال المرأة العاملة للحصول على أفضل نموذج مشرف للمرأة وكقدوة لهم في تحمل مسؤولية العمل الشاق في أجواء لا تناسب الا للرجال.
ولقد ساعدت سماتها الشخصية الطموحة، والعمل تحت ضغط وتحمل المسؤولية، وسمعتها الطيبة والتي يشهد لها أبناء دائرتها برأس غارب، وحبها للرياضة ودعمها للعديد من المؤسسات الرياضية، وخدمة مجتمعها المحلي بتواضع وتفاني لشغلها العديد من المناصب الحزبية والجمعيات الخيرية ومجالس إدارة بعض النوادي الرياضية.

عضو مجلس إدارة نادي رأس غارب الرياضي، وأمين مساعد حزب مستقبل وطن بأمانة رأس غارب، وممثل عن السيدات العاملات في مجال البترول لكندا وفنزويلا بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى