أخبار أسيوطمحافظات

لليوم الخامس على التوالي.. تدريب القيادات الشبابية بأسيوط

وفاء محمد

انطلقت اليوم الاربعاء ، فعاليات البرنامج القومى لتدريب وتأهيل القيادات الشبابية تحت شعار«شباب يبني مصر» بمحافظة أسيوط ،الذى يهدف الى خلق كوادر قياديه من الشباب وتوعيتهم نحو بناء غد افضل، و تعليمهم اكتساب بعض المهارات الحياتية والقيادية ومهارات الاتصال والتواصل، وكذلك توعية الشباب بالمخاطر التى تحاك بالوطن ، والتدريب على القياده وعدم التبعية وتحمل المسئولية وحب الوطن .

ويذكر أنه حضر الفعاليات كلا من، اللواء طارق محمود وكيل هيئه الرقابه الاداريه، اللواء أيمن رمضان رئيس هيئه الرقابه الاداريه، والدكتور أحمد قطب مدير عام إدارة البرلمان والتعليم المدنى، والدكتور أحمد فؤادممثل وزارة الشباب والرياضة، و إبراهيم بيومى مندوب المنحة التدريبية شباب يبنى مصر ، الدكتور سامح عمر،محسن محمد رئيس مجلس اداره مركز النيل للإعلام بأسيوط.

فعاليات اليوم الخامس : 

دارت فاعليات البرنامج باليوم الخامس مع اللواء طارق وتحدث فيها الضبطيه القانونيه والمحاور الرئيسيه بعمل هيئة الرقابة ،و البنية المعلوماتية ،أبرز نتائج اعمال الهيئة خلال الفترة من 1/9/2018حتى 31/10/2019 وتحدث عن مجالات التعاون الدولي ،اساليب طرق مكافحة الفساد،و اختصاصات بعض الهيئات والأجهزه الرقابية ،وهيئات الرقابة التخصصية ونبذة تاريخية عن هيئة الرقابة الادارية ،صلاحيات عضو هيئة الرقابة الادارية.
واستكمل التدريب الدكتور سامح عمر عن الإتيكيت الذى اكد أن الاتيكيت هو فن الخصال الحميدة، و أنه اول اسلوب بالغ تهذيب ويساعد على المعاشرة في الحياة الراقية.
و أضاف عمر خلال الدورة التدريبية،  أن أصل كلمة اتيكيت هي كلمة فرنسية تدل على حسن السلوك واللباقه في الكلام والتصرفات وتعني هذه الكلمة الصغيرة، كيفيه التصرف في هذه الاحتفالات وفي أي ساعة.

و أشار سامح إلى أنه يجب أن تكون المصافحة بحرارة سواء سيده أو رجل و لافتًا إلى أنه لا يجب  إحكام القبض على يد من تصافحه حتى لا تسبب له الالم،مضيفًا أنه يجب الأمتناع عن المزاح، وقت الجد، و أنه لا يجب التعامل مع الناس معاملة واحدة فيجب التعامل بخلق حسن، مع الابتسامه البشوشه لا تكثر من تشكي التماس الاعذار للجميع خروج من حدود ذلك ومصالحك.
واختتم سامح التدريب بنصيحة لكل الحاضرين قائلًا : « لو تعاملت مع الاخرين بالاتيكيت فانك قد تكون قطعت 85%من طرق
النجاح».

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق