اخترنا لكأهم الأخبارالأخبار

لماذا طلب الجيش الكوري الشمالي من جنوده تربية الأرانب ؟.. اعرف السبب

جهاد علي

أمرت السلطات فى كوريا الشمالية جنودها بالبدء بتربية ما لا يقل عن 15 أرنبا لكل جندى، وذلك حسبما ذكر تقرير لموقع «ديلى إن كى»، المتخصص بالشأن الكورى.

كما يشير التوجيه الصادر عن الجيش الشعبى الكورى والذى يعود للشهر الماضى، إلى دعوة الجنود وعائلاتهم لتربية المزيد من الأرانب، لتوفير مصدر غذائى خاص بهم.

واعتبر المكتب السياسى التابع للجيش أن الأمر يعد وسيلة لتعزيز إمدادات اللحوم فى البلاد بطريقة غير مكلفة، وأنه يندرج ضمن توصيات الزعيم «كيم جونج أون»، الداعية للتوسع فى تربية الحيوانات العاشبة، ووفقًا لما نقلت صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية.

وأكد الأمر أنه سيتم تقييم تجاوب الجنود فيما يتعلق بتربية الأرانب قبل نهاية أغسطس القادم، ونقل موقع «ديلى إن كى»، عن مصدر قوله، إن القرار الجديد سيضيف المزيد من الأعباء على الجنود الكوريين الشماليين الذين بدأوا مطلع هذا الشهر سلسلة من التدريبات العسكرية المكثفة، حيث سيتوجب عليهم الاهتمام بالأرانب إلى جانب واجباتهم العسكرية الأخرى.

وفي السياق ذاته قال مصدر آخر للموقع الكورى، إن القرار يؤكد بلا شك قرب معاناة الكوريين الشماليين لأزمة غذائية كبيرة، لذا قامت الحكومة بخطوة استباقية تمثلت بالدعوة للتركيز على تربية الحيوانات، وذلك حسب ما نقلته شبكة «سكاى نيوز» الإخبارية، اليوم السبت.

كوريا الشمالية

وعلى جانب آخر، يشار إلى أن تقرير سابق كان قد أظهر أن كوريا الشمالية، واحدة من أكثر الأماكن خطورة للعيش، فى العالم، حيث يواجه مواطنوها مخاطر كوارث طبيعية عالية، بالإضافة إلى الفقر والظلم الاجتماعى.

ووفقا لتقرير صادر من «إينفورمINFORM »، مركز الأبحاث التابع للمفوضية الأوروبية، مطلع يوليو الجارى، فإن كوريا الشمالية جاءت فى المرتبة 39 من بين أكثر الأماكن خطورة، من بين 191 دولة شملها التحليل، وبلغ مؤشر المخاطر العالمى بها 5.2 من مقياس يتراوح من 1 إلى 10 درجات.

ويعتمد مؤشر الخطر على تحليل عدة عناصر تشمل تعرض الدولة للكوارث الطبيعية ،وجوانب الضعف وقدرة الحكومة على إدارة المخاطر، ويعنى المؤشر الأعلى تعرض المواطنين للمخاطر بدرجة أعلى.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، أن مؤشر المخاطر الطبيعية لكوريا الشمالية وصل 5.1، وسجل المؤشر الفرعى للتعرض للفيضانات 7.4، وسجل مؤشرا خطر الأعاصير والزلازل 6.5 و 4.9 على التوالى.

وأظهر التقرير، أن الشعب الكورى الشمالى، يعانى من ضعف شديد ناجم عن الفقر، والظلم الاجتماعى، حيث سجل كل منهما 8.4 و 6.1، على التوالى، وجاءت كوريا الجنوبية فى المركز 150، حيث بلغ مؤشر الخطر بها 2.1 وفقا للتقرير، بيد أن تعرض كوريا الجنوبية للأعاصير والتسونامى جاء بنسبة أعلى من كوريا الشمالية حيث سجل العنصران بها 8.5 و 7.6 على التوالى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق