لمواجهة الغلاء.. 7 منافذ جديدة لبيع المواد الغذائية بأسيوط

0

افتتحت المنطقة الجنوبية العسكرية 7 منافذ جديدة لبيع السلع الغذائية بمختلف مراكز وأحياء محافظة أسيوط.
تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة لحماية المواطن والحفاظ على الأسعار بالسوق المحلى، وبرعاية ودعم الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد، رئيس أركان القوات المسلحة.


جاء ذلك استكمالا للمنافذ الجديدة التى تم افتتاحها بمحافظات الصعيد والبالغ عددها 18 منفذا جديداً بمحافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان وذلك تحت إشراف اللواء أركان حرب خالد لبيب عبد الرحمن ، قائد المنطقة الجنوبية العسكرية.
وذلك فى إطار الجهود المستمرة للقوات المسلحة للحد من تكدس المواطنين وتوفير المناخ الصحى الآمن لمجابهة انتشار فيروس كورونا ، وحرص القوات المسلحة على الإعداد والتجهيز الجيد للسلع الغذائية والمواد المطهرة ، ونقلها بالسيارات المجهزة لضمان الحفاظ على أعلى معايير الجودة خلال وصولها للمواطنين مع اتخاذ أقصى الإجراءات الوقائية والاحترازية خلال عملية التوزيع .
ففى محافظة أسيوط جري افتتاح 7 منافذ جديدة لبيع المواد الغذائية بمناطق ميدان المجذوب، و ميدان المجاهدين بحى غرب، وشارع رياض، ومنطقة الوليدية بحى شرق ومنفذين اثنين بمدينة أسيوط الجديدة، و بحى الشباب ومنفذ بمدينة ديروط ، لبيع المواد الغذائية واللحوم والدواجن ومنتجات الألبان بجودة عالية وبأسعار مخفضة وذلك تحت رعاية اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط وتحت إشراف العميد أركان حرب سيد رضوان، مساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية للمشروعات والمقدم محمد فؤاد قائد، مشروعات محافظة أسيوط .
وأعلن محافظ أسيوط، دعمه الكامل وتقديم كافة التسهيلات لفتح منافذ بيع السلع الغذائية التابعة للمنطقة الجنوبية العسكرية بمختلف مراكز وأحياء المحافظة لتوفير المواد الغذائية والسلع بأسعار مخفضة للمواطنين والقضاء على جشع التجار ومنع احتكار السلع أو رفع أسعارها ، وذلك انطلاقا من المسئولية الاجتماعية للقوات المسلحة والمشاركة في التخفيف عن كاهل المواطنين وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.
وشهدت مجمعات ومنافذ البيع التابعة للقوات المسلحة بمحافظة أسيوط وباقى محافظات الصعيد إقبالاً متزايداً من قبل المواطنين لشراء احتياجاتهم ومستلزماتهم من السلع التموينية والمواد الغذائية ، وذلك بمنافذ البيع التابعة للمنطقة الجنوبية العسكرية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز الخدمات العامة ومنافذ للوحدات الإنتاجية التابعة للقوات المسلحة ، والتي تقدم المنتجات بأسعار تقل عن مثيلاتها بالسوق المحلي بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 25 % ، وذلك حرصاً من القيادة العامة للقوات المسلحة للتصدي للممارسات الاحتكارية وغلاء الأسعار التي يفرضها بعض التجار على المواطن.
وأشاد المواطنون بالجهود المبذولة من القوات المسلحة خلال مجابهة انتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا ، وفتح منافذ بيع السلع الغذائية واللحوم والمواد المطهرة بمختلف المحافظات ، مؤكدين على تقديرهم الكامل للإجراءات التى تتخذها القوات المسلحة للحفاظ على صحة المواطنين ومساندة أجهزة الدولة للتصدى لانتشار الفيروس خلال الوقت الراهن ومواجهة الآثار المترتبة عليها والتخفيف عن كاهل المواطنين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.