حوادث

لمواجهة كورونا.. إغلاق 11537 مركز تعليمى على مستوى الجمهورية

صابر عاطف
فى إطار الخطة المتكاملة التى إتخذتها أجهزة الدولة لمواجهة فيروس “كورونا” والتى تمثلت فى عدد من القرارات والإجراءات الإحترازية وإتخاذ الإجراءات القانونية الفورية تجاه المخالفين.
فقد واصلت أجهزة وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية، توجيه حملاتها على كافة المقاهى والكافيتريات وكذا مراكز الدروس الخصوصية ، للتأكد من مدى إلتزام القائمين عليها بالإجراءات الإحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا” .. وقد أسفرت تلك الحملات عن غلق وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عدد من أماكن الأنشطة التعليمية المخالفة على مستوى الجمهورية..ليصبح إجمالى عدد المراكز التعليمية التى تم إستهدافها وغلقها على مدار تسعة أيام (عدد 11537) مركز تعليمى.
وتواصل أجهزة وزارة الداخلية حملاتها المكثفة لضبط كل ما يشكل مخالفة أو خروجاً عن القانون.. حرصاً على أمن وسلامة المواطنين.
الإفراج بالعفو وشرطيًا عن 392 من السجناء

عقد قطاع السجون لجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة وإنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 107) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، و إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 285 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث ، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء ، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.

الداخلية: السماح لسيارات البناء والإنتاج بالسير من ٦ صباحًا إلى ٦ مساءًا ‎

فى ضوء صدور قرار السيد رئيس مجلس الوزراء بحظر تحرك ‎المواطنين، ضمن الإجراءات الإحترازية المتبعة على مستوى الدولة للحفاظ على سلامة المواطنين.

فقد تقرر السماح لسيارات النقل المحملة بمواد البناء والإنتاج بالسير من الساعة 6 صباحاً حتى الساعة 6 مساءً بصفة يومية.

اقرأ أيضًا.. 

تنفيذًا لقرار حظر التجوال.. دوريات الشرطة تجوب الشوارع و المدن و القرى

بدأت دوريات الشرطة والدراجات النارية، تجوب الشوارع للتأكد من غلق المحال، وحظر تواجد المواطنين في الشوارع، تنفيذا لقرار رئيس الوزراء بحظر التجوال من الساعة السابعة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي، بداية من اليوم الأربعاء.

وكانت قالت وزارة الداخلية، في بيان لها إن أجهزتها كان لها دور فعال- مع بداية ظهور بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا بين المواطنين- في مجال تأمين الأطقم الطبية المعنية بنقل تلك الحالات إلى المستشفيات المخصصة للعزل الطبي، واتخاذ إجراءات محكمة؛ بما يضمن وصول الأطقم الطبية إلى أماكن المصابين، ونقلهم في أسرع وقت، دون أي معوقات.

أوضحت الوزارة، في بيان لها، أن دور أجهزتها لم يقف عند هذا الحد؛ بل امتد إلى “تأمين مستشفيات العزل، وكافة المستشفيات المحتمل تردد المواطنين عليها؛ لإجراء الفحوصات الطبية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين العاملين بتلك المستشفيات؛ للمساهمة في تهيئة الأجواء الملائمة لأداء دورهم الوطني و الهام في علاج المصابين، إلى جانب المساهمة الفاعلة في تنفيذ قرارات الجهات الصحية الصادرة بالإبقاء على بعض العاملين ببعض الأماكن السياحية، لحين التأكد من سلامتهم، من خلال تأمين أماكن الإعاشة المخصصة لإقامتهم، طوال الفترة المقررة.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق