ثقافة

ليلة ثقافية بالتعاون بين جامعة المنصورة والمركز الثقافى الاندونيسي .

كتبت هدى العيسوى
عقد المركز الثقافي الإندونيسي بالقاهرة التابع لسفارة إندونيسيا بالقاهرة
ليلة ثقافية إندونيسية بالتعاون مع جامعة المنصورة
في إطار الملتقى الأول للطلاب الوافدين للجامعات المصرية
٢٧-٢٩ يناير ٢٠١٩م

وتخلل المؤتمر كلمة للمستشار التربوي والثقافي بسفارة إندونيسيا بالقاهرة
د. عثمان شهاب
أكد خلالها على قوة العلاقة بين مصر وإندونيسيا، كما أوضح أن إندونيسيا بلد متنوع الثقافات واللغات والقبائل

كما تحدث أيضا، د. أحمد ثروت
المشرف على النشاط الموازي للملتقى
ورحب بالضيوف الإندونيسيين، وأكد على أن من سبل التعاون بين البلدين، التعاون الثقافي بينهم.

وقد أدى المشاركون من إندونيسيا
عروضا فنية رائعة، أثارت إعجاب الحاضرين
من رقصات شعبية متنوعة
كرقصة بالي
ورقصة باتين كيمونينج
ورقصة أونديل- أونديل
وغيرهم.
وكما أدُّوا أيضا عرضا لفن الدفاع عن النفس سيلات، أشهر فنون الدافاع عن النفس في جنوب شرق آسيا.
جدير بالذكر، أن العلاقات المصرية الإندونيسية قد امتدت لأكثر من ٧٠ عاما.
كما أن المركز الثقافي الإندونيسي بالقاهرة، يقدم أنشطته للمصريين مجانا، من تدريب لفن الدفاع عن النفس سيلات، والرقصات الشعبية الإندونيسية للبنات، واللغة الإندونيسية
ووصل عدد المتدربين لسيلات أكثر من ٦٠٠ شاب وفتاه
كما وصل عدد الدارسين للغة الإندونيسية للدورة الحالية أكثر من ٣٠٠ طالب
وعدد المتدربات للرقص الشعبي الإندونيسي أكثر من ١٠ بنات
وقد أدو عروضا متنوعة في محافظات مصر المختلفة
كما يقدم المركز منحا دراسية متنوعية للمصرين في الجامعات الإندونيسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى