غير مصنف

مؤتمر ” حب مصر ” انزل شارك التعديلات الدستورية.

 

سحر الحلواني

محافظ الإسكندرية : الجميع يعلم التاريخ المصري ، وهو الأساس في حضارة الغرب كله .
قنصوه : عندما تنادينا مصر ، فكلنا جنود مجندة فداء لهذا الوطن .

في مظاهرة تأييد للإدارة المصرية وسط حشود ضخمة من أهالي الإسكندرية ، أكدالدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية ، أن الحق في هذا العالم بدون قوة تحميه لاقيمة له ، وهو ما فعله السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، منذ توليه فترة رئاسته الأولى والتي كانت أساسها إقامة العديد من المشروعات القومية ، وأهم أهدفها الرئيسية دعم الجيش المصري الذي يحمينا ويحمي حدودنا المصرية ، فقوة جيشنا هي القوة التي تحمي الحق ، وسيظل دائما وأبدا من أقوى جيوش العالم .

وأوضح المحافظ أن الدول تبنى على محورين اقتصادي وسياسي ، والتعديل الدستوري ٢٠١٩ ، والذي سيبدأ الإستفتاء عليه غدا للمصريين بالخارج ، ويبدأ بعد غد داخل مصر ، هو بداية الاستحقاق السياسي وهو أساس البناء السياسي للدولة المصرية والدستور الخاص بها والذي يضع المعالم الأساسية للنظام المصري ، مؤكدا أن الدولة المصرية تستعيد قوتها يوما بعد يوم .

وأكد قنصوه أن البناء السياسي والاقتصادي الذي تشهده مصر الآن هو البناء الحقيقي للأجيال القادمة وبناء مستقبل أبناءنا أمام العالم أجمع ، قائلا ” الجميع يعلم التاريخ المصري ، وهو الأساس في حضارة الغرب كله ” ، داعيا الجميع وخاصة الشباب بدعوة وتوعية أهالينا البسطاء بأهمية المشاركة في الاستفتاء والمساهمة في خروج الاستحقاق السياسي بالمظهر اللائق بالإسكندرية ، فعندما تنادينا مصر ، فكلنا جنود مجندة فداء لهذا الوطن .

جاء ذلك خلال مشاركته مساء أمس بالملتقى الجماهيري الحاشد ” في حب مصر ” ، لعرض رؤية التعديلات الدستورية من أجل مستقبل أفضل ، والذي أقيم بنادي الجياد ، تحت رعاية القيادات النيابية والحزبية والنقابية والرياضية والمجلس القومي للمرأة فرع الإسكندرية والمجتمع المدني ، بحضور السيد / أحمد جمال نائب المحافظ ، واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة ، واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد ، وأعضاء مجلس النواب ، وممثلي الكنيسة المصرية والأوقاف والقيادات الحزبية ، ورؤساء الأحياء ومديري المديريات ، وحشد هائل من مواطني الإسكندرية من جميع أطياف المجتمع .

م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى