الأخباراخترنا لك

مؤتمر مانحين لدعم اليمن تتبناه السعودية

عبدالمنعم عادل زايد

أعلنت السعودية أنها سوف تستضيف مؤتمراً للمانحين لدعم اليمن في الثاني من يونيو المقبل، بحسب وسائل إعلام رسمية، في الوقت الذى يواجه فيه اليمن نزاعاً مسلحاً وخطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

مؤتمر لجمع الأموال

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن المؤتمر سيعقد عبر الإنترنت بالشراكة مع الأمم المتحدة، بينما يواجه اليمن البلد الأفقر في شبه الجزيرة العربية، أيضاً تفشي الجوع والمرض.

ولم تذكر الرياض المبلغ المتوقع جمعه و تعتبر السعودية من أكبر المانحين لليمن منذ أن قادت تدخلاً عسكرياً عام 2015 ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران،.

ويأتي الإعلان في وقت تحذر منظمات الإغاثة من أن تفشي فيروس كورونا قد تكون له عواقب وخيمة بعد ست سنوات من الحرب في اليمن.

إقرأ أيضا 

نتيجة التحقيق الأممى بشأن تفجيرات آرامكو .. موقع الهجمات لم يكن اليمن

واستبعد الخبراء أن تكون الهجمات قد انطلقت من الأراضي اليمنية، مؤكدين أن “الأسلحة المتقدمة التي تستخدمها أنصار الله ” الحوثيون” لها خواص تقنية مماثلة لأسلحة مصنوعة في إيران”.

نشرت الأمم المتحدة التقرير النهائي الذي أعده فريق الخبراء المعني باليمن، وأفاد أن “جماعة الحوثيين واصلت خلال عام 2019 شن هجمات جوية على السعودية، بل إنها استخدمت نوعاً جديداً من الطائرات المسيرة من دون طيار من طراز (دلتا)، ونموذجاً جديداً للقذيفة الانسيابية للهجوم البري”.

وجاء فى التقرير أن “التحقيق في هجوم 14 سبتمبر 2019 على منشأتي أرامكو في بقيق وخريص، استنتج أنه من غير المحتمل أن تكون قوات الحوثيين مسؤولة عن الهجوم ، إذ إن المدى المقدر لمنظومات الأسلحة المستخدمة لا يسمح بعملية إطلاق من أراضٍ خاضعة لسيطرة الحوثيين”.

وكانت هجمات منشآت أرامكو السعودية قد وقعت العام الماضى على منشأتي بقيق وهجرة خرَيص بالمنطقة الشرقية بالمملكة وهي هجمتان شنتا بطائرات مسيرة وصواريخ كروز، استهدفت منشأتين تابعتين للشركة أحدهما يعد أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

وتبنت جماعة “أنصار الحوثى”، الهجوم، إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن “مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها”، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة “أنصار الله” اليمنية، إيرانية الصنع من طراز “أبابيل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق