أخبار أسيوط

مؤسسة 30 يونيو تكرّم متميّزيها في خدمة المجتمع وبناء مصر

كتب / محمد أحمد طه

كرمت مؤسسة 30يونيو بناء وتنمية مصر اليوم السبت 4/مارس 2017 بعض من أعضاء اللجنة المركزية لمحافظة اسيوط وذلك تقديرأ لدورهم الفعال في خدمة المجتمع ومجهوداتهم المثمرة داخل المؤسسة وكان هذا التكريم بحضور الاستاذ محمد حسن عبده رئيس مجلس الأمناء ,والمهندس رامى محمد نجيب ، الأمين العام ألاستاذ محمد كمال أبوحطب ، منسق عام التنظيم المهندس/ماجد الدهبى، منسق مساعد قطاع شمال الصعيد والمهندس عبدالمحسن محمد عبدالمحسن ، منسق محافظة أسيوط وقد جاء هذا التكريم تاكيدأ علي أهمية قيمة العمل بروح الفريق الواحد، وهي إحدىالقيم إلاستراتيجية لمؤسسة 30 يونيو ، التي تحرص القيادة العامة للمؤسسة على الالتزام بتطبيقها على أرض الواقع، في كافة المواقف وعند تأدية جميع المهام وتقديم الخدمات إلى المواطنينً أن ما وصلت إليه شباب المؤسسة واعضاء اللجنة المركزية بمحافظة اسيوط من تميز وكفاءة في جميع الانشطة والمبادرات كمبادرة اعرف بلدك ومبادرة مصر ام الدنيا ومراقبة الانتخابات البرلمانية 2015 وعمل رحلات داخلية لتنشيط السياحة وجولات ميدانية بالمركز والقري والمشاركة الفاعلة في منتدي الحوار الوطني الاول للشباب بشرم الشيخ وايضأ منتدي الحوار الوطني الثاني باسوان ومؤتمر الشباب بفندق الماسة بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والعديد من الدورات التدريبية للشباب يدل ذلك على بذل الجهود الكبيرة من قبل عناصر متميزة تعمل بإخلاص وتفانِ تستمد قواها من شعورها بالمسئولية المجتمعية، فتساند بعضها البعض حتى صارت روح واحدة داخل جسد وكيان واحد مشترك هو كيان مؤسسة 30 يونيو الذي اثبت قدرته وجدارته على العطاء المتميز المثمر وكذلك تكريم بعض من اعضاء اللجنة المركزية المنضمين حديثا والذين قدمو اداء متميز لذا جاء تكريمهم لتحفيزهم لتقديم افضل مالديهم وقد تم تكريم كل من وقد هنا الاستاذ محمد حسن عبده ، جميع اعضاء اللجنة المركزية بمحافظة اسيوط التي تعمل بروح الفريق الواحد ، مشيداً بتميزهم المثمر لما حققوه من نجاحات وإنجازات متمثلة في تكاتف الجميع والتنسيق فيما بينهم لتبادل القيم والخبرات وانجاز المهام بكل أمانة وإخلاص موكدأ ان شباب 30 يونيو قادرين على تحمل المسؤلية من اجل تحقيق تنمية وبناء مصرنا الحبيبة.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق