اقتصادعرب وعالم

مؤشرات وول ستريت تصارع التذبذب بسبب سياسات السوق

رويترز:- كافحت المؤشرات الرئيسية في “وول ستريت” لتحديد اتجاهها اليوم- الأربعاء، حيث أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة إلى أعلى مستوياتها في 14 عامًا- وسط توقعات برفع أسعار الفائدة بشكل أكبر- إلى تراجع التفاؤل الناشئ من البداية المشرقة إلى موسم الأرباح.

وارتفع العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياته منذ يوليو 2008 في عمليات بيع حادة في السندات الحكومية الأمريكية، مع فشل تقرير الإسكان الأمريكي الضعيف في ردع المستثمرين عن بيع السندات.

وانخفضت بدايات الإسكان، وهي مقياس للإنشاءات السكنية الجديدة ، بنسبة 8.1٪ في سبتمبر في أحدث إشارة على فقدان الاقتصاد قوته، بعد أن تلقت ضربة من تشديد السياسة النقدية من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وقد انخفض مؤشر الإسكان “PHLX (.HGX)” بنسبة 3.4٪ ، ما أضاف مزيدًا من الألم إلى البورصة- التي تحاول الخروج من أشهر من الانخفاضات، مع بقاء المؤشرات الثلاثة الرئيسية في عمق منطقة السوق الهابطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى