مات وهو بيشرب مخدرات.. “اليوم” داخل العقار (8) الشاهد علي جثة شاب قليوب

0

منار شديد

حالة ذعر عاشها أهالي مدينة”قليوب البلد”ليلة أول أمس، إثر العثور علي جثة شاب متوفي أعلى سطح أحد عقارات مساكن الأوقاف الكأن بحي “نادي باريس “. 

“اليوم”إنتقلت علي الفور إلي العمارة رقم (8) الشاهدة علي الواقعة لمعرفة التفاصيل الحقيقية من السكان.

محرر اليوم مع الجيران
محرر اليوم مع الجيران

في البداية تقول “أم هاجر ” الساكنة داخل شقة رقم (3) أنها أول من شاهدت الجثة أثناء تواجدها بالطابق الأخير بالعقار “السطوح”لإطعام الطيور حيث أنها “بعد أذان الظهر صعدت إلي أعلي المنزل لإطعام الدجاج وفور انقطاع خطواتي الأولي من السطوح وجدت جثة أحد الأشخاص ملقاه بجوار حجرة الدجاج “العشة”.

الشاب
الشاب

وتتابع السيدة الثلاثينية بصوت يغلبه الخوف “في اللحظات الأولي أعتقدت أنه شخص نائم ، هلعت مسرعة إلي شقتي خوفاً من أنه يلحق بي ويسبب ضرراً لي “خُفت يصحي يموتني أو يخبطني بأي حاجة تأذيني “.

وتضيف لـ”اليوم” أخبرت الجيران بما شاهدتةواصطحبتهم إلي أعلي وهما من اكتشفوا وفاتة .

الشاب
الشاب

وتتابع “بـ .م” التي رفضت ذكر أسمها قُمت بإبلاغ الشرطة بالواقعة وفور حضورهم وضعوا الجثة داخل كيس أسود وقاموا بإستجواب جميع سكان العقار واخذ بياناتهم الشخصية، مشيراً بإن أفراد الأمن كشفوا من انبعاث الروائح الكريهة بإن الشخص متوفي منذ 3أيام .

وإشارات إلي إنها كانت متواجدة أعلي السطوح قبل يوم من أكتشاف الواقعة معقبة “كنت موجودة يوم الأربعاء الساعة 7 مساءً عند الطيور ولم أشاهد شئ”.

محرر اليوم مع الجيران
محرر اليوم مع الجيران

وتتابع زاعمه “الشاب ده كان متوفي قبلها بيومين وتم نقلة من أعلي الأسطح المجاوره لنا مؤكدةً أن السطوح مقفول بقفل ومفتاحة معانا لان مفيش حد بيطلع فوق غيرنا “.

وتكمل حديثها واصفة جثة الشاب مؤكدة أن بطنة كانت منتفخة بحجم كبير ، وجسدة لونة أزرق ينبعث منه رائحة كريهه.

وانتقلت “اليوم ” بعد ذلك إلي حواري منطقة “المجدوده “محل إقامة الشاب “محمد البي_33 عامًا” فران في أحدي المخابز .

العقار الذي شهد الحادث
العقار الذي شهد الحادث

وأكدت “صباح عاشور ” زوجة الشاب أنه تغيب عن المنزل منذ 3 ايام ولم تكن تعلم مكانة “.

وأكملت أنه يوم الثلاثاء الساعة 4عصراً أخبرني بذهابة إلي قسم شرطة قليوب البلد لتأدية حكم المراقبة ” متابعه ” محمد ” كان مسجون لمدة ٥سنوات بتهمة تعاطي مخدرات وقضي 3اعوام ونص من المدة المحدده ، وأخذ أعفاء رئاسي منذ عدة أشهر ولكنة يقضي باقي مدتة مراقبة “.

وتضيف قمت بإبلاغ رئيس مباحث قسم شرطة قليوب البلد بتغيبه وأكتشفت أنه لم يذهب المراقبة لمدة 3أيام.

وتستطرد كلأمها عندما قمت بإلاتصال به علي هاتفة الخاص قام شخص غريب بالرد عليا وأخبرني بانة عثر علي التليفون في أحد شوارع منطقة قليوب ولكنة لم يعرف صاحبة ووعدني بإعطائة لي في اليوم التالي ، وعندما حاولت الإتصال مره أخري وجدت الهاتف مغلق.

تقطع “رشا عيد “شقيقة المتوفي حديث زوجتة موضحة أنها قبل كشف الواقعة بنصف ساعة أجرت إتصال هاتفي مع أصدقاء شقيقها ويدعوا “محمد عضمة، ومحمد بقه ” واخبروها بأنة متواجد بصحبة صديقة الثالث ويدعي “محمد سلام ” “قالولي روحي عند عمارة الأوقاف هتلاقي اخوكي في شقة محمد سلام من يومين “.

وبالتحدث إلي بعض الجيران القاطنة المنطقة أكدوا تعاطي الشاب جميع أنواع المخدرات ،وتوفي نتيجة أخذ جرعة زائدة من مخدر الأستروكس “مات وهو بيضرب حقنة ” وأوضح أنه شهير بالمنطقة بتعاطية المخدرات وبيعها علي الشباب .

وأشار إلي أن الشاب كان دائم التردد علي منطقة “نادي باريس” بصحبة أصدقاء السوء يتعاطون المخدرات أعلي أسطح عقارات الأوقاف ،زعما” هو و اصحابة دائما كانوا بيطلعوا علي سطوح العمائر وبيبعوا المخدرات ويشربوها.

” مات وهو قاعد بيشرب معاهم ونقلوه علي سطوح آخر عشان ميتكشفوش ويتسجنوه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.