فن ومنوعاتمحافظات

مارد النيل .. قصص رواها الاجداد ولم يصدقها الاحفاد

أيمن الجرادي

بالرغم من التطور والتقدم في كافة المجالات التي يشهدها العالم أجمع الا انه ما زالت الخرافات والاساطير القديمة تسيطر على عقول كثير من المواطنين ومنهم من هو على درجة عالية من العلم.

حكي أجدادنا قديما عندما كنا نلتف حولهم ونحن صغار قصص اكدوا لنا انها حقيقية ووقعت بالفعل، ولكن العقل لا يستطيع ان يصدقها الان، مما بعث في قلوبنا آنذاك الرعب والخوف الشديدين من الوجود في بعض الاماكن او السير ليلا بمفردنا وخاصة في أماكن الظلام الدامس.

_ مارد النيل يظهر فى القيلولة

أكد احد المزارعين في قصة رواة لنا انه بالقرب منا على بعد عشرات الامتار بجوار حقولنا التي على النيل يوجد في بطن النيل مارد اسود طويل القامة كثيف الشعر، يخرج في بعض الاوقات عندما تكون المنطقة خالية من السكان ويجلس على حافة النيل وينام على جانب الشاطئ لبعض الدقائق ثم يعاود الدخول في بطن النيل تارة اخري.

واضاف ان هذا المارد شاهدة بعض الناس من قبل في وقت القيلولة عندما كان رجل يروى أرضة ولمح شيء علي هيئة انسان كثيف الشعر طويل القامة خرج من مياه النيل بأحدي قرى سوهاج وجلس على الشاطئ.

واضاف ان ذلك بعث الرعب في قلب المزارع ولكنة لم يفر هاربا بل اقترب في خلسة من بين الزروع ليشاهده عن قرب، وحينها صدق ما كان ترويه الاجداد عن وجود مارد بتلك المنطقة وقيامة بسحب الاطفال والشباب اثناء السباحة بالنهر بمقربة منة.

استمر المزارع يترقب ما يفعله المار لقرابة دقائق معدودة حتى قفز المارد في النيل مرة اخرى  وكأنك القمت النيل بحجر كبير فموجة وتناثرت المياه.

فيروس كورونا… إجراءات وقائية واستمرار العمل بالعيادات الخارجية بجامعة سوهاج

_ صياد يصارع مارد النيل

وفى تلك المنطقة ايضا كان يسكن رجل يدعي “علي أ” صياد، رحمة الله علية وكان ذو صحة جيدة ومشهود له من اهالي المنطقة انه يتمتع بالطيبة والعافية لدرجة انه كان يأكل الخبز البلدي من امام الفرن «المخبز» بغزارة اثناء قيام والدته بعمل الخبز، وأكد احد جيرانه انه يستطيع ان يأكل في وجبة رصه فرن من الخبز البلدي أي 10 ارغفه او اكثر من الفرن مرة واحدة.

قال الصياد انه ذات ليلة كان يقوم بصيد السمك عن طريق الغطس تحت الماء والامساك بالأسماك وهي نائمة على الرمال واسفل الحشائش بتلك المنطقة، وفجأة امسك بقدمة شيء غريب وبدأ يجذبه للداخل لإغراقه ولكن عافيته ووجوده بمكان ضحل لا تبلغ المياه فيه الا لرقبته مكنة ذلك من سحب ما يقوم بجذبة ناحية الشاطئ.

واستطرد قائلا انه : تفاجي برجل كثيف الشعر اطول منة في القامة ولكنة انحف منة واشتبكا سويا اشتباك الموت حتى تغلب الصياد على المارد وخرج من النيل واستلقي على النيل يلتقط أنفاسه ولم يخرج له المارد مرة ثانية، ثم لملم شباكة وما معه وفر هاربا وسط حالة من الذعر الي البيت.

حكي الصياد تلك الواقعة بعد ذهابه الي بيتة في حالة خوف وفزع شديدين لابناءة الذين يعملون في الصيد معه، وحكي لكافة الصيادين وحذر أبنائه والصيادين من الصيد بتلك المنطقة عن طريق الغطس ليلا حتى لا يعرض نفسة للغرق علي يد المارد الاسود .

_ سيدة تلقم المارد لحم نيئ

واكد ايضا رجل كبير السن انه قديما جاءت سيدة من السودان تعتلي سيارة جيب سوداء ووقفت بجوار النيل والقت في النيل لحمة نيئة وخرج لها ذلك المارد من قلب مياه النيل محدثا ضجة مياه كبيرة، وهمست اليه ببعض الكلمات وهو يقف يستمع لها وكانه عبدا لديها.

واضاف ان بعد حديثها القصير للمارد قفز في الماء مرة ثانية وركبت سيارتها الجيب السوداء وخرجت من القرية، وسارت من بعدها تتحاكي الناس بتلك القصص التي لا نستطيع تصديقها او نفيها حتى الان.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق