Uncategorizedأهم الأخباراخترنا لك

ما حكم رؤية اللحوم الحمراء في المنام.. “اليوم” يفسر الأحلام

(اليوم)

يعد تفسير الأحلام من الجوانِب، التي تُبشر الشّخص، إمّا أنْ تكون للتبشِير بالخَيْر أو للتّحذِير منْ الوُقُوع في شرٍ ما، وهناك فَرقاً بين الحُلْم والرُؤيّة، فالرُؤيّة هي أمر إيجابِي إمّا تكون بشرِي أو تكون إنْذَار، وهي منْ الله عزّ وجلْ، والحُلْم منْ الشّيطان وتكون على هيئة كابُوس أو أنْ يجعل الإنسان يحُلْم بما يتمنّى ليصحُو على واقع مُغاير ويبقى غاضِباً ليُبعدُه عن ذِكر الله قدْر المُستطَاع..

وللأحلام تقسِيمات وأنواع كثيرة، “اليوم” تواصل مع المفسر عبدالحي العسكري، -دكتور في تفسير الأحلام والرؤى- ليوضح بعض الأحلام المرسلة عبر الخدمة التي أطلقها “اليوم الأخباري” عبر الصفحة الخاصة به على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”…

وإلى نص أول رسالة والتي جاءت كالآتي: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
رأيت شقيق زوجي المتوفي يقدم لنا في منزلنا بعض من اللحوم الحمراء الطازجة، وعندما عرضت عليه أن يأخذ منها رفض وأصر أن يقدمها لنا علي طاولة الطعام. وشكراً”.

يقول المفسر عبدالحي العسكري في حديثه إن اللحم المشوي والمطبوخ يدل على الخير، والرزق وكونه من شقيق زوجك المتوفي فقد يدل على البشرى بزيادة الرزق دون تعب. مشيرًا إلى أنه كلما كان مزاق اللحم جميلاً كان الرزق والمال كثيراً.

وأضاف “العسكري”: وتناول اللحم البقري المشوي يدل على الطمأنينة، والنجاة من الخوف و زوال القلق، وأما تناول اللحم البقري المطبوخ يدل على ضياع فرصة فيها خيراً لك.

وأكمل: أما اللحم الأبيض يدل على حصول كثير من الأموال والرزق، وكونه رحمه الله يضع اللحم على الطاولة فهذه بشرى لكم بالخير و زيادة الرزق والسعادة الزوجية وتحقيق أمنية.

وأشار إلى أنه قد تكون مناسبة سارة لكم، وكون الميت يريد أن يُطعم الأحياء فقد يدل ذلك على الأعمال الصالحة، والصدقات الجاريه للشخص الميت، وربما دل عدم احتياجه للحم لأن الحي هو الذي يستلذ بالطعام ويحتاجه.

وعن الطعام للميت يوضح المفسر أنه غذاء الروح، ويكون بالعمل الصالح الذي يصل إليه فهو يستلذ العمل الصالح، والدعاء و الاستغفار و الحج عنه، وأعمال البر كإطعام الطعام للفقراء نظرا لوجود اللحم فى الرؤيا، وعدم أكله معكم قد يدل على التقصير منكم في الطاعة أو قلة المال. والله أعلم. وأدعو الله أن يرزقك خير هذه الرؤيا اللهم آمين.

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق