ما سر تسمية يوم عرفة بهذا الاسم؟

0

محمد الطوخى

تعددت الروايات والأقاويل حول سر تسمية يوم عرفة أو جبل عرفات بهذا الإسم حيث اختلف العلماء في تسميته ، وقد وردت عدّة أسباب لتسمية يوم عرفة بهذا الإسم . يأتى أهم الرويات التى ذكرها العلماء ؟

1- الرواية الأولى ، قيل إن سيدنا جبريل عليه السلام كان يطوف بسيدنا إبراهيم عليه السلام ، ويعلمه المناسك والمشاهد ، وكان يطوف به في الجبل ، ويردد له قوله أعرفت ؟ وكان يرد عليه بقوله عرفت ، فسمى هذا اليوم بعرفة نسبة لذلك.

٢- الرواية الثانية  ، وقد ورد فى سبب تسميته أيضا أن الناس يجتمعون في يوم عرفة على صعيد الجبل ، ويتعارفون على بعضهم البعض ، وعلى ربهم ، فهو يوم تتنزل فيه الرحمات ، وتعتق فيه الرقاب ، فسمى عرفة لتعارف الناس على بعضهم البعض .

٣- الرواية الثالثة ،  وقيل حول سبب تسميته أيضا هي أن سيدنا آدم و وحواء عليهما السلام حينما أخرجهما الله تعالى من الجنة إلى الأرض ، نزلا إلى موقع جبل كان هو جبل عرفات المكان الذي إلتقيا فيه رضى الله عنهما ، وتعارفا على بعضهما فيه فسمى بهذا الإسم نسبة لذلك .

٤- الرواية الرابعة ،  وقيل سمي بذلك لأن الناس يعترفون فيه بذنوبهم ، ويطلبون من الله تعالى أن يغفرها لهم ، وأن يعفو عنهم ،

٥- الرواية الخامسة ، كما قيل أيضاً إنه مأخوذ من العُرف والذي يعني الرائحة الزكية ، لأنّ رائحته تبقى معطرة زكية بالرغم من انتشار رائحة الدم والذبائح في منى يوم النحر، أو لأنه واقع في وادٍ مقدّس.

ويوم عرفة هو خير أيام الدنيا على الإطلاق بالله عزوجل يتباهى بعباده للملائكة رضى الله عنهم فى يوم عرفة وبين للمسلم أن يكثر فيه من الأعمال الصالحة كالصدقة وكثرة الذكر والصيام سنة مؤكده يكفر سنة ماضية وسنة قادمة .

ولكن الروايتين الأكثر تأكيدا هى أن جبل عرفة سمى بهذا الإسم نسبة لتعارف سيدنا أدم على زوجته حواء فى هذا المكان بعد خروجهما من الجنة .

والرواية الأقرب إلى الصواب أيضا أنه سمى بهذا الإسم لأن الناس يجتمعون فى يون عرفة على صعيد الجبل ويتعارفون على بعضهم البعض وعلى ربهم حيث تتنزل الرحمات ويعترف الناس بذنوبهم اللهم فيغفر لهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.