ما قصة هاشتاج «المغتصب أحمد شوكت» الأكثر تداولا على «تويتر»؟

0
إسراء عبدالفتاح

تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي”تويتر” عدة تغريدات للمشاركة في هاشتاج «المغتصب أحمد شوكت»، مطالبين السلطات المختصة بالقصاص منه، بعد أن قصت فتاة تفاصيل اغتصاب المدعو”أحمد شوكت” بها عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

في البداية تحكي الفتاة أن الشاب أحمد شوكت اغتصبها، وهي نائمة تحت تأثير الكحول، وذلك عقب حضورها حفلة معه ومع أصدقائهم في الساحل الشمالي، تحديدًا في 2018.

 

وأضافت الفتاة من خلال اعترافها بإغتصابها أنها تناولت مشروبات كحولية معه وأصدقائه، وعقب الحفلة ذهبت إلى شقته واعتدى عليها جنسيًا بينما كانت نائمة على السرير.

 

وفي نهاية بوست إعتارف الفتاة قامت بتدشين هاشتاج “أحمد شوكت مغتصب”، لينتشر باللغتين العربية والإنجليزية.

وتؤكد الفتاة أنها كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، فلم يقتصر الأمر على الاعتداء الجنسي فقط، بل تعرضت الفتاة لاغتصاب كامل، وهي نائمة تحت تأثير المشروبات الكحولية، وحين استيقظت واكتشفت الواقعة وجدته قد هرب خوفًا من فضح أمره.

وفيما يلي يعرض موقع«اليوم» الإخباري، عدد من تعليقات رواد السوشيال ميديا على الحادث:

قال تامر المصري: «كانت سكرانه ولسه فايقه دلوقت عشان تحكيلنا قصتها. انا دماغي جابت ايرور والله وطبعا هيطلعوا الفيمنست يقولوا ازاي ينام معاها وهي سكرانه المفروض يستني لما تفوق ويسألها الاول».

وأضاف أحد رواد “تويتر”: «بصراحه الموضوع مقرف اوي كل واحد مرباش ولاده المفروض يتحاسب معاهم بلاش قرف بقا مره القضاء هيطلع الجاني مجني عليه ومتشهر بسمعته ومره هيطلع المجني عليها هي المخطئه علشان احنا بلد ورق ومستندات لحد مبقي الصح ورقه والعدل ورقه والاخلاق ورقه وبقا احسن مفينا بطل من ورق».

وتابع أخر: «حقيقي شيء محزن أن الموضوع وصل لدرجة أن كل يوم الواحد بيشوف بنت بتتهان و مصدومة و حد اتعدى عليها بأي شكل، الموضوع يحزن أكتر أن ده لسة مش العدد الحقيقي و يمكن العدد الحقيقي يكون ضعف العدد ده كمان بس الضحية خايفة من “وصمة العار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.