أخبارأهم الأخبار

مبروك عطية يكشف حالة واحدة يكون المنتحر فيها كافرا

كشف الدكتور مبروك عطية، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية لجامعة الأزهر فرع سوهاج، عن إجابة سؤال وجهه له أحد المتابعين عبر البث المباشر بقناته على اليوتيوب قال فيه: هل المنتحر بسبب الظلم أو الحزن كافر؟.

ورد عطية قائلا: “الكفر وغير الكفر يتوقف على سؤاله أنت مقتنع أن الانتحار حلال ولا حرام، لو قال الانتحار حلال يبقى كافر، لو قال الزنا حلال يبقى كافر ولو قال الخمر حلال يبقى كافر، من أحل شيئا حرمه الله خرج عن الملة”.

وتابع: “بغض النظر عن السؤال وعن الجواب كل منتحر يصلى عليه ويدعى له بالرحمة، ولا نملك له غير الدعاء بالرحمة، واللي يقول الإحساس بالظلم فمافيش واحد مش حاسس بالظلم، معنى كدة ننتحر كلنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى