متحدث العاصمة الجديدة: الحى الحكومى سيتم تسليمه للدولة بنهاية 2020 وبداية العمل منتصف يوليو

0

قال العميد خالد الحسينى المتحدث الرسمى بإسم العاصمة الإدارية الجديدة، إن العمل مستمر على قدم وساق، لإستقبال الوزارات رسميا خلال الفترة المقبلة، فهو أهم مشروع بالنسبة لنا هو “الحى الحكومى”، ووصلنا إلى تنفيذ أكثر من 90 %، والمتبقى سيكون جاهز نهاية هذا العام، وسيكون حى جامع وحديث لموظفى الدولة والوزارات.

وأضاف الحسينى خلال برنامج “المصرى أفندى”، على القاهرة والناس، مع الإعلامى محمد على خير، فى يوم 1 يناير سنكون جاهزين لتسليم الحى الحكومى للدولة، ولكن قرار الانتقال موجود فى منتصف العام المقبل، ففى يوليو 2021، سيتم الانتقال بشكل مباشر، ووزارة التخطيط تنسق معنا فى هذا الأمر، وعدد الموظفين سيتجاوز الـ 50 ألف موظف، والانتقال سيكون على أكثر من مرحلة.

وتابع الحسينى، أى موظف يحتاج خدمات حكومة، لا يحتاج أن يأتى إلى المقر فى العاصمة الإدارية الجديدة، وأماكن الخدمات ستكون فى مقراتها الحالية، حتى يتم عمل دولاب رقمى والخدمات من خلال الهاتف.

وأكد الحسينى، الانتقال من وإلى العاصمة الإدارية الجديدة، هو تحدى كبير للدولة، والملف مع وزارة النقل، وتديره بشكل جيد للغاية، فسيكون هناك وسائل نقل مختلفة، مثل الحافلات، ولدينا الآن القطار الكهربائى من مدينة السلام حتى العاصمة العاصمة الإدارية، وحتى تنتهى هذه الوسيلة سيتم النقل من خلال أوتوبيسات.

وعن اسم العاصمة الإدارية الجديدة، قال الحسينى، إن هناك مقترحات عن اسم العاصمة الجديدة، واحدى اللجان خرجت بتوصيات معينة، ولكن هناك توجه إلى ترك اسم “العاصمة الإدارية” كما هو، ولكن ربما يتم تغير كل شيء خلال الفترة المقبلة.

وعن اختيار الموظفين الذين سينتقلوا إلى العاصمة الإدارية الجديدة، قال الحسينى، تم اختيار الموظفين الذين سيتم انتقالهم للعاصمة، وهناك أولويات، ومعاير منها الاقتراب من سن التقاعد وأيضا التعامل مع الحاسبات الآلية، ومن أخذ فترة تدريب، والبعض أخذ تدريب خارج مصر، ومن سينتقل سيتعامل مع تكنولوجيا حديثة، لابد أن يكون على دراية بها.

وأختتم الحسينى، العاصمة الإدارية الجديدة، تبلغ مساحتها 184 ألف فدان، بمعنى أنها أكبر من بعض الدول، وغير منطقى أن يتم بناء سور حول العاصمة الإدارية الجديدة، ولن نتمكن من ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.