«متقللا من الدنيا معرضا عن زهرتها».. الأزهر يوضح صفات زهد النبى

0

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية على صفحته الرسمية عن صفات زهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ضمن حملته الإلكترونية نبى الرحمة.

و قال مركز الأزهر ” كان سيدنا رسول الله ﷺ مُتقلِّلًا من الدُّنيا، مُعْرِضًا عن زهرتها، يعيش جُلَّ أيامه على التَّمر والماء، وما شَبِعَ ﷺ ثلاثة أيام تباعًا من الخبز ، حَجّته كانت على رَحْلٍ رثّ، وعلى قطيفة ما تُساوي أربعة دراهم، وما ترك بعد وفاته إلَّا سلاحَه، وبغلتَه، وأرضًا جعلها صَدَقَة.

وأضاف مركز الأزهر للفتوى أن النبى هو الزَّاهد الذي سِيقت إليه الدُّنيا بمُتعِها فلم يُصبْ منها إلا كَفَاف عَيشِه؛ رغبةً فيما عند الله، وهو يدعو ويقول: «اللهم اجعل رِزْق آل محمدٍ قُوتًا» إلى أن مات ودرعُه مرهونة عند يهوديٍّ في نفقةِ عِياله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.