مجلس الوزراء يقف دقيقة حدادا على روح الفريق محمد العصار

0

عبدالله تمام

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماع مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ وذلك لمناقشة عدد من القضايا ذات الأولوية على أجندة الحكومة في المرحلة الراهنة.

استهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بالتعبير عن الأسى والحزن لرحيل الفريق محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، الذي وافته المنية مساء أمس الأول، وقال: لقد فقدنا أخاً عزيزاً علينا جميعاً، قامة عظيمة خدم مصر في فترة شديدة الدقة والصعوبة، بعد ثورة 2011، وكذلك بعد ثورة 2013، وسيشهد التاريخ لهذا الرجل ودوره الوطني العظيم، مع جميع قيادات القوات المسلحة في هذه الفترة الدقيقة من عمر الوطن.

وأضاف مدبولى: لم يتأخر الفريق العصار يوماً في تنفيذ أي مهام تطلب منه، وكان يعكس دائماً انضباط المدرسة التي تربى فيها وهي مدرسة القوات المسلحة المصرية، وعقب توليه وزارة الدولة للإنتاج الحربي قام بنهضة كبيرة في كل قطاعات الوزارة، ولقد شرفت بزمالتي مع الراحل الكريم الفريق محمد العصار، الذي أدى مهامه حتى آخر لحظة، وعند زيارتي له قبل وفاته، كان كما عهدته دوماً راضيا بقضاء الله، مبتسما وبشوشا كعادته، وهادئ النفس، ونتمنى من الله أن يدخله فسيح جناته، جزاء ما قدمه للوطن من جهود كبيرة.

وفي هذا الصدد، توجه رئيس الوزراء بخالص العزاء والمواساة لأسرة الراحل الكريم، ولشعب مصر، داعياً الله أن يرزقنا جميعا الصبر والسلوان.

ودعا الدكتور مصطفى مدبولي جميع الوزراء للوقوف دقيقة حداداً على روح الفريق محمد سعيد العصار.

مدبولي يُتابع جهود مواجهة فيروس كورونا بجميع المحافظات

عقدت اليوم الأربعاء، القمة العالمية الافتراضية لمنظمة العمل الدولية رفيعة المستوى بشأن كوفيد-19 وعالم العمل وذلك علي مدي ثلاثى أيام حتي غد الخميس من خلال تقنية الفيديو كونفرانس بجنيف مدينة المؤتمرات بسويسرا ، وتعتبر هذه القمة الأوسع بين العمال وأصحاب العمل والحكومات، والتي ستكون بمثابة مؤتمر العمل الدولي الذي تم أرجائه دورته 109 التي كان مقرر عقدها خلال الفترة من 25 مايو إلي 4 يونيو الماضي في جنيف إلي يونيو 2021 وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19).

شاهد مداخلة رئيس الوزراء المصرى دكتور مصطفى مدبولى: 

 

وكانت المنظمة قد عقدت قمتين مصغرتين يومي الأول والثاني من يوليو الجاري علي المستوي العربي والإفريقي والتي كانت الأخيرة أمس والتي شاركت فيها مصر ممثلة في وزير القوي العاملة محمد سعفان، فضلا عن وزراء العمل وقادة عماليون وأصحاب عمل من القارة.

ومن المقرر أن يتطرق النقاش في القمة الرئيسية في الأسبوع المقبل كيفية معالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية للوباء الذي كشف الضعف الشديد لملايين العاملين والمنشآت الاقتصادية، كما يناقش المشاركون كيف يمكن لعالم العمل إعـادة البناء على نحو أفضل بعد التعافي من الأزمة.

كما تناقش القمة العالمية مجموعة من القضايا تتمثل في كيفية تعزيز الوظائف الكاملة والمنتجة في هذه البيئة الجديدة، والخطوات المطلوبة لمعالجة نقاط الضعف الهائلة التي كشفتها الجائحة في عالم العمل، ومن هم العاملون الذين يحتاجون إلى دعم واهتمام خاصين، وكيف نضع أهداف الحد من الفقر والقضاء عليه في صلب عملية التعافي، وكيف يمكن للمجتمع الدولي التوافق على هدف مشترك حقيقي ويعيد تكريس نفسه لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.