الأخبار

محافظات جنوبية يمنية ترفض الإنفصال وتؤكد وقوفها مع الشرعية

عبدالمنعم عادل زايد 

أعلنت 4 محافظات جنوبية من بين 8 محافظات رفضها الخطوة التى اتخذها المجلس الإنتقالى الجنوبى بإعلان الإنفصال وتشكيل إدارة ذاتية الحكم فى المناطق الجنوبية .

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التي تبث من الرياض، عن قيادة السلطة المحلية في محافظة أبين جنوب اليمن، إنها “ترفض جملة وتفصيلا، ما جاء في بيان المجلس الانتقالي بإعلان حالة الطوارئ والإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية.

كما اعتبرت قيادة محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، “ما أقدم عليه المجلس الانتقالي الجنوبي ليلة أمس ، انتحارا وقد وضع نفسه في موضع لا يحسد عليه وانه ليس وصيا على الجنوب”، وقالت إن بيان المجلس “هو باختصار رفض لاتفاق الرياض ومخرجاته”.

وفى ذات السياق أعلنت قيادة السلطة المحلية في محافظة أرخبيل سقطرى جنوب اليمن رفضها إعلان الانفصال وقالت   “إن بيان ما يسمى بالانتقالي انقلاب على الشرعية اليمنية وعلى اتفاق الرياض الذي وقع في الـ 5 من شهر نوفمبر 2019م”، مؤكدة “الوقوف خلف القيادة السياسية والحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية”.

محافظة المهرة شرق اليمن، هي الأخرى أعلنت رفضها “بيان المجلس الانتقالي بشأن إعلان إدارة المحافظات الجنوبية”، ودعت إلى “التمسك بالشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، وعدم التفريط في مبادئ الوحدة اليمنية ورفض جر المحافظات الجنوبية إلى مستنقع العنف والخراب”.

إقرأ أيضا 

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي فى اليمن منتصف ليلة أمس انفصاله وإقامة وإدارة حكم ذاتى في المناطق الواقعة تحت سيطرته في خطوة وصفتها الحكومة المعترف بها دوليا والتي تدعمها السعودية بأنها سيكون لها ”تبعات كارثية“ لاتفاق السلام المنعقد بين الطرفين  في نوفمبر.

كما أعلنت حكومة الجنوب المنفصلة حالة الطوارئ فى مدينة عدن وكامل المناطق الواقعة تحت سيطرتها،  وأيضا قامت بمحاصرة مقر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

من ناحيتها قالت وزارة الخارجية في الحكومة المعترف بها دوليا على تويتر إن ”إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي عزمه القيام بما اسماه إدارة الجنوب ما هو إلا استمرار للتمرد المسلح وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض،”ويتحمل ما يسمى بالمجلس الانتقالي وحده التبعات الخطيرة والكارثية لهكذا إعلان“.

واتعبر وزير خارجية الحكومة المعترف بها دوليا أن المجلس الانتقالي يصر على الهروب وتغطية فشله بإعلان استمرار تمرده المسلح على الدولة، كما دعا المملكة العربية السعودية لإتخاذ موقف  واضح وإجراءات صارمة تجاه استمرار تمرد المجلس الانتقالى .

يذكر أن الاتفاق تم التوصل إليه في الرياض لإنهاء الصراع على السلطة كان من المفترض أن ينضم المجلس الانتقالي الجنوبي ومناطق أخرى بجنوب اليمن إلى حكومة وطنية جديدة ووضع كل القوات تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا.

 

المجلس الإنتقالى اليمنى يعلن انفصاله وإقامة دولة ذاتية الحكم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق