محافظات

محافظة الشرقية: بوابات معطلة والإجراءات الاحترازاية علي الزائرين فقط  

شهد ديوان عام محافظة الشرقية تعطل جميع بوابات التطهير والتعقيم ضد فيروس الكورونا، وفيما طلب موظف الأمن من الزائرين إرتداء الكمامة الوقية من عدوي فيروس كوفيد-19 (كورونا)، كان هو نفسه لا يرتدي الكمامة.

انتقلت “جريدة اليوم” في زيارة لمقر الديوان العام، ظهر اليوم الثلاثاء، ومن أول لحظة طلب الموظف المسئول عن أمن البوابات ضرورة إرتداء الكمامة قبل الدخول، في الوقت نفسه سئلته عن كمامته هو شخصيا، قال الموظف مفيش كمامات بالمحاافظة.

في نفس المكان طلب نفس الوظف الزائرين ضرورة المرور من ماكينة التعقيم والتي تبين “لليوم” إنها معطله ولا جدوي من المرور بداخلها، وعند الخروج وسؤال الموظف قال : إنها معطله منذ 3 أيام مما أضحك الجميع، وموظفي الأمن أنفسهم، وهو ما يعكس مدي جدوي تنفيذ تعليمات الدخول والمرور من مكاينات التعقيم المعطلة.

أوضح مسئول بالدوان العام أن المكاينات تحتاج إلي صابون ومواد مطهرة غير موجودة منذ فترة، وتوقفت البوابات وجاري إستدعاء عمال الصيانة قريبا دون أن يحدد موعد صيانتها.

قال أحد الزائرين إنة طُلب منه المرور من نفس الماكينة منذ شهر تقريبا وكانت معطله أيضا، ولكنه إستجاب للمرور بداخلها وإستكمال إتباع التعليمات التي وصفها “بالكاذبة” حتي يتمكن من دخول الديوان العام لتنفيذا لتعليمات المحافظ.

وإستكمل الزائر أن بوابة المحافظ نفسه تعطلت مكانيتها وهو ما أكده موظف الأمن ورد قائلا: الصيانة هتكون لكل الماكينات، في تلميح أن جميعها معطله وهي مثبته علي 3 بوابات هم بوابات الديوان العام بالشرقية، والمخصص 2 منهم للموظفين والزائرين.

تسائل الزائرين عن مدي جدوي تطبيق الأجراءات الإحترازاية لمواجهة فيروس الكورونا بالدوان العام بالزقازيق، والتي يعاقب عليها الموظفين بالوحدات المحلية الأخري ودوان المراكز لعدم العمل بها وهي نفسها معطله بالدوان العام دون أن يطبق الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية نفس الإجراءات علي نفسه وموظفيه الذين طالبوا الأهالي بإرتداء الكمامة وهم أنفسهم لا يرتدونها!!.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى