محافظ القليوبية: إنشاء 5 مستشفيات و12 وحدة صحية جديدة بـ3 مليار جنية

0

أكد عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أن قطاع الصحة بالمحافظة سيشهد طفرة ونقلة متميزة خلال الفترة القليلة المقبلة، مشيرا أن المحافظة يوجد بها 24 مستشفى حكومي، و195 وحدة صحية ومركز طبي، و53 مستشفى خاص بإجمالي 4689 سرير، بالإضافة إلى مستشفى جامعي ببنها، مكونة من 3 مباني وبها 887 سرير، كما يوجد عدد 64 نقطة إسعاف و105 سيارة، مؤكدا أنه جاري تنفيذ عدد 18 مشروع يضم 5 مستشفيات مركزي، و12 وحدة صحية ومركز طبي، وتطوير مستشفى بنها التعليمي بتكلفة حوالى 3 مليار جنيه .

جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها المحافظ، بحضور الدكتور سمير حماد نائب المحافظ، والدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة، للمرور على قطاع الصحة والمستشفيات الجاري تطويرها، وذلك للاطمئنان على سير العمل بها ونسب التنفيذ وتذليل المعوقات لبدء تشغيلها ودخولها الخدمة لاستقبال المرضى.

 

وبدأ المحافظ الجولة بتفقد مستشفى بنها التعليمي والجاري تطويرها بتكلفة تتخطى 270 مليون جنيه، حيث تفقد المحافظ مبنى العيادات الخارجية واستمع إلى مشاكل المرضى، ووجه المحافظ بضرورة توافر الأدوية وانتظام تواجد الأطباء في العيادات.

 

وتابع المحافظ الجولة بتفقد إنشاءات المبنى الجديد “المبنى الرئيسي، مبنى الاستقبال، مبنى الحروق و الأورام”، حيث تم اطلاق التيار الكهربي بالمستشفى وتم البدء في فرش الأجهزة الطبية، كما تم الانتهاء من تركيب أجهزة الغسيل الكلوي وتم الانتهاء من تجهيز غرف العناية المركزة لعدد 64 سرير رعاية، كما تم الانتهاء من تركيب عدد 8 غرف عمليات بنظام الكبسولة، والتي تتميز بعدم وجود نسب للعدوى، وخلال الجولة شدد المحافظ على ضرورة الانتهاء من جميع الفروشات الطبية خلال اسبوعين وبدء تشغيلها تجريبيا واستقبال المرضى، كما وجه المحافظ أيضا باختبار الأجهزة الطبية قبل تشغيلها تشغيلا فعليا، وبلغت التكلفة الفعلية للمبنى الجديد ما يتخطى 446 مليون جنيه.

 

وأشاد الهجان بوجود هذا الصرح الطبي على أرض محافظة القليوبية، كونه يشتمل على جراحات متعددة ونادرة تحتاج إليها المحافظة مثل عمليات القسطرة والقلب المفتوح والمخ والأعصاب والقلب والأوعية الدموية والمناظير وعمليات الكبد والرمد والتجميل وجراحات العظام وأقسام الرعاية المركزة التخصصية، وغيرها من الجراحات الأخرى التي يندر وجودها في مستشفيات المحافظة.

 

وتابع المحافظ، الجولة بتفقد مبنى المعامل المركزية، والذي يعد المعمل المرجعي لمحافظات الجمهورية، حيث تفقد المحافظ وحدة PCR، والتي تستقبل عينات فيروس سي وبي بقدرة تصل إلى أكثر من 500 عينة يوميا، وتم استخدامه في جميع المبادرات القومية ومن بينها حملة 100 مليون صحة ومبادرة صحة الأم والجنين.

كما تفقد المحافظ معمل المياه، والذي يقوم بتحليل المياه بجميع أنواعها، للتأكد من صلاحيتها وإرسال النتائج للجهات المختصة، كما تفقد أيضا معمل الأغذية، والذي يقوم بأخذ العينات من الأطعمة المستوردة والمصنعة محليًا، للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات القياسية المصرية والعالمية، وذلك بإجراء عدد من الفحص الدقيقة.

وتابع المحافظ الجولة بتفقد مبنى مستشفى كفر شكر المركزي الجاري تطويره، وتم الانتهاء منه بنسبة 100% وبلغت التكلفة الإجمالية للمستشفى 300 مليون جنيه، وجاري الانتهاء من فرش الأجهزة الطبية وتجهيز 230 سريرا و18 سرير عناية مركزة.

كما تقفد المحافظ قسم الأشعة وجهاز الأشعة المقطعية وجهاز الأشعة السينية، فضلا عن تفقده قسم العلاج الطبيعي والمخازن وغرفة مولد الكهرباء الاحتياطي والتأكد من عزله جيدا لمنع الضوضاء، كما تفقد المحافظ مبنى الاستقبال وغرف العمليات وغرف الغسيل الكلوي ومبني الطوارئ والعيادات الخارجية، حيث أكد المحافظ خلال الجولة على أن المستشفى تتميز بوجود وحدة رعاية الأطفال بعد الخروج من الحضانة، وجراحات المخ والأعصاب وخدمة مناظير الجهاز الهضمي والعلاج الطبيعي بأحدث الأساليب والأجهزة الطبية وسيتم تشغيل المستشفى في غضون أسبوعين من تاريخه.

واستكمل المحافظ الجولة بتفقد مستشفى طوخ المركزي الجاري إنشاؤه، وعمل إحلال كامل بتكلفة 420 مليون جنيه، وتم إنشاء 3 طوابق وتتكون المستشفى من 23 سرير عناية مركزة و5 عناية قلب و5 أسرة عناية أطفال، وعدد 20 جهاز غسيل كلوي وعدد 5 غرف عمليات وكشك ولادة، وتخدم أكثر من 55 قرية و77 عزبة، وسيكون بها أكبر مركز لقسطرة القلب والرنين المغناطيسي لطبيعة موقع المستشفي علي الطريق الزراعي لاستقبال الحوادث وتقع المستشفى على مساحة 4200 متر، ووصلت نسبة التنفيذ حتى الآن 25 %.

وتابع المحافظ الجولة بتفقد مستشفى قها المركزي حيث اطمأن “الهجان” على توافر الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى، حيث تستقبل المستشفى حالات الكورونا من جميع المحافظات، مشددا على ضرورة تطبيق أقصى الدرجات من الإجراءات الاحترازية في التعامل مع المرضى، مشددا أيضا على ضرورة العمل على راحة المرضى ورعايتهم وتقديم أفضل بروتوكولات العلاج المتبعة لهم من قبل وزارة الصحة.

كما تفقد المحافظ اليوم مستشفى القناطر الخيرية المركزي والتي تبلغ تكلفتها 283 مليون جنيه، وتتكون المستشفى من 8 غرف عمليات وغرفتين مناظير، و27 سرير عناية مركزة، بالإضافة إلى 27 حضانة للأطفال المبتسرين، وكذلك تحتوى المستشفى على 38 جهاز للغسيل الكلوي، ويبلغ عدد الأسرة 205 سرير ووصلت نسبة التنفيذ إلى أكثر من 75%.

كما تفقد المحافظ، خلال الجولة مستشفى الحروق، والتي تعد أول مستشفى تخصصي يتم إنشاؤها بالمحافظة لعلاج الحروق والمقامة على مساحة 1000 متر مربع، وتبلغ قيمة تكلفتها 300 مليون جنيه، وتتكون من دور أرضي بالإضافة إلى ثلاث طوابق ويشمل الدور الأرضي “استقبال وطوارئ، أشعة، عيادة حروق، مطبخ، مغسلة”، كما يتكون الطابق الأول من 2 غرفة عمليات، 12سرير رعاية مركزة، غرف إفاقة، ويشتمل الطابق الثاني على 12 سرير إقامة، ويحتوي الطابق الثالث على معمل وغرف ومكاتب إدارية، وتجدر الإشارة إلى أن حاكم إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة قد تبرع بتحمل تكلفة تنفيذ الإنشاءات وتوريد الاجهزة والاثاث طبقًا لأحدث التصميمات العالمية، وبلغت نسبة التنفيذ 97٪.

وتابع المحافظ جولته اليوم بتفقد مستشفى الخانكة المركزي، وتجدر الإشارة بأن تكلفة المستشفى بلغت 220 مليون جنيه، وتتكون من 110 سرير إقامة، وعيادات خارجية وصيدليات ومعمل تحاليل وغرف عمليات و22 جهاز غسيل كلوي، وبلغت نسبة التنفيذ حوالي 97% وجاري العمل على قدم وساق لتسليم المستشفى في القريب العاجل.

حيث تفقد “الهجان”، أجنحة المستشفى والعيادات الخارجية، حيث جرى الانتهاء من مبنى العيادات الخارجية بالكامل، وأعطى بعض التوجيهات والملاحظات على الأعمال، ووجه بتلافي تلك الملاحظات والعمل بالتوازي في توريد الأجهزة والمعدات الطبية.

كما تفقد المحافظ، مستشفى 23 يوليو للأمراض الصدرية بالخانكة، والتي جرى الانتهاء من تطوير المبنى (أ) والمبنى (ب) بها، وهي تشمل إضافة أجنحة الرعاية المركزة واستحداث شبكة غازات طبية، ورفع كفاءة معامل التحاليل والأشعة، إضافة إلى أعمال إحلال وتجديد البنية التحتية والواجهات والحدائق.

وأوضح، أنه جارى تسليمها لوزارة الصحة لتشغيلها خلال أيام، كما تم الانتهاء من شبكة الصرف الصحي للمستشفى، حيث تفقد المحافظ جميع أجنحة المستشفى والاستقبال والعناية المركزة والعيادات التخصصية، وأشاد بأعمال التطوير بها.

وأكد “الهجان”، أن مستشفى الخانكة المركزي ومستشفى 23 يوليو سيمثلان صرحان طبيان يضافان إلى منظومة الصحة بالمحافظة، إذ سيقدمان خدمة طبية متخصصة لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.