محافظ المنيا: بناء المدارس من اختصاص هيئة الأبنية ومعظم مبانى الكوامل مخالفة

0

جمال زكى

نفى محافظ المنيا اسامة القاضى اصدار ترخيص لبناء مدرسة بعزبة الكوامل بمركز مغاغة شمال المحافظة وان بناء المدارس نن اختصاص الابنية التعليمية وليست المحافظة والمح المحافظ ان ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول شكوى أهالي عزبة “الكوامل” بمركز مغاغة من عدم صدور قرار تخصيص لمبنى غير مرخص واستخدامه كمدرسة بالجهود الذاتية .

واكد المحافظ أنه فور عرض الشكوى عليه وجه بتشكيل لجنة برئاسة اللواء أحمد جبريل السكرتير العام المساعد للمحافظة ، وتضم في عضويتها مدير التفتيش المالي والإداري، مدير مكتب المتابعة بالمحافظة، مدير التفتيش الفني الهندسي، ممثل للمكتب الفني والشؤون القانونية بالمحافظة ، حيث اختصت اللجنة بفحص التقرير المعد من قبل مديرية التربية والتعليم حول وضع المدرسة.

أكد محافظ المنيا أن التقرير أوضح أن المباني المقامة على الأرض بعزبة الكوامل التابعة لقرية عباد شارونة بالوحدة المحلية لقرية أبا الوقف بمركز مغاغة هي بدون ترخيص ومحرر لها محضر إيقاف أعمال حيث إنها مقامة من البلوك الحجري وغير مكتمل التشطيبات ولا يوجد به اثاث او مقاعد للطلاب ، ولفت المحافظ أن المباني المقامة بالجهود الذاتية لاتنطبق عليها الاشتراطات البنائية الخاصة بالأبنية التعليمية، ويتمثل دور مديرية التربية والتعليم في توفير المعلمين والجهاز الإداري بعد موافقة هيئة الابنية التعليمية على مدى مطابقة المبني لمعايير واشتراطات الأبنية التعليمية

وقرر المحافظ اغلاق المبنى القائم بعزبة الكوامل والمستخدم كمدرسة ، وذلك لحين صدور قرار تخصيص للأرض المقام عليها المبنى من رئاسة مجلس الوزراء لصالح مديرية التربية والتعليم وقيام هيئة الأبنية التعليمية ببناء المدرسة وفقا للاشتراطات البنائية الخاصة بها .

كما قرر المحافظ إعادة التلاميذ من أبناء أهالي عزبة الكوامل من مدرسة المستشار أحمد حسن الى مدرسة عباد شارونة 1، 2 وذلك استجابة لطلب الأهالي .

ووجه المحافظ الإدارة العامة لجهاز أملاك الدولة بالمحافظة لمتابعة استصدار قرار التخصيص للأرض المراد انشاء مدرسة عليها، وذلك تمهيدا لقيام هيئة الأبنية التعليمية بإدراج انشاء المدرسة بخطة الهيئة.

كما وجه المحافظ بإدراج “موضوع انشاء المدرسة ” ضمن جدول أعمال المجلس التنفيذي للمحافظة والذي سيعقد اليوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر لاصدار موافقة على انشائها بمعرفة الهيئة العامة للأبنية التعليمية ،حيث إن الارض المنشا عليها المبنى تم استيفاء كافة المستندات الخاصة بها من “عقد التبرع -موافقة وزارة الزراعة-موافقة الأبنية بكون الموقع صالح هندسيا-الرسم الكروكي للموقع معتمد “.

وتؤكد محافظة المنيا أن الجهة المنوط بها بناء المدارس هي هيئة الأبنية التعليمية فقط ، وفقا لمجموعة من الاشتراطات البنائية والمواصفات الفنية والانشائية ،وذلك حفاظا على سلامة وارواح الطلاب ، كما يتمثل دور مديرية التربية والتعليم في تشغيل المدرسة من خلال توفير المعلمين والجهاز الإداري .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.