محافظاتملفات

محافظ المنيا يشهد الندوة التثقيفية الأولى”حول المواطنة وقبول الآخر”

حمد الترهوني

شهد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا اليوم الندوة التثقيفية الأولي حول “المواطنة وقبول الآخر “وذلك ضمن سلسلة من الندوات التي تستضيفها المحافظة ، بحضور الدكتور مصطفى عبد النبى رئيس جامعة المنيا ومحمد عبدالفتاح السكرتير العام للمحافظة وعدد من نواب البرلمان .

نظم الندوة مديرية الشباب والرياضة بالتنسيق مع عدد من المديريات الخدمية، تحدث في الندوة الدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بجامعة المنيا و نائب رئيس الجامعة الأسبق للدراسات العليا والبحوث ، وكذلك الدكتور حسن سعد سند عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا .

طالب المحافظ، في بداية اللقاء الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا حادث محطة مصر ، داعيا المولي عز وجل ان يتغمدهم برحمته ، وأن يشفي المصابين .

أوضح المحافظ أن الندوة جاءت من أجل إحساس الدولة بالمسؤولية تجاه توعية النشء من أبناء وشباب الوطن بقيم التسامح والتعايش حيث حقق الوطن على مر الزمان الكثير من الانجازات بالتكاتف والتعاون بين ابناءه ، واوضح أن المواطنة مسئوليه وعمل وليست صفه تكتسب بمجرد المولد على أرض الوطن . فالوطنية والانتماء ليست شعاراً نردده وإنما بذل كل غالي ونفيس للدفاع عن أرض الوطن ، فعلينا جميعاً دعم مؤسسات الدولة في ظل المؤامرات التي يتم تدبيرها.

من جانبه أوضح الدكتور مصطفى عبد النبى رئيس جامعة المنيا أن الدولة تعي أن الفقر والحاجة هو جزء من مسببات التوتر وهو ما دعا الدولة لإنشاء مشروعات عملاقة وعقد اتفاقات دولية تصل بنا إلى بر الأمان ومع الوقت يصل بنا إلى الرفاهية المنشودة التي يحلم بها أبناء الوطن ، وهو ما يكون مؤثر إلى التعايش السلمى مما ينعكس ايجابيا على الأجيال القادمة .

أكد الدكتور حسن سند عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا أن المواطنة تشمل ثلاثة قيم رئيسية وهم المساواة والعدالة والفرص المتكاملة ، وهذه القيم هي عماد المجتمع وذروره أساسه واصل تقدمه واستقراره وازدهاره، كما أشار إلى أن المواطنة مرتبطة بثقافة الاختلاف وقبول الآخر فاحتكار الحقيقية كارثة كبرى ، كما حذر الدكتور حسن، الطلاب من وسائل التواصل الاجتماعي حيث يستغله البعض لمليء أدمغة الشباب بما هو خطر على المواطنة وعلى الحياه بل وعلى الوطن بأكمله .

من جانبه طرح الدكتور أحمد شوقي زهران العديد من الامثلة التي توضح أن التربية والتنشئة من الصغر عامل مهم جدا من أجل غرس قيمة المواطنة في المجتمع ، كما دعا الشباب الحاضرين إلى النظر بايجابية تجاه الأمور والأشياء حتى ينعكس على حياتهم بايجابية .

وفى نهاية اللقاء تم فتح النقاش مع الحاضرين ، حيث تنوعت الأسئلة عن طبيعة المواطنة وكيفية توصيل تقبل الرأي والرأي الآخر للمجتمع .

هذا وتأتي الندوة ضمن مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تنظمها المحافظة في إطار الخطة العامة للتوعية المجتمعية والارتقاء بالفكر والثقافة العامة وتهدف إلى إيجاد الطرق المتعددة في كيفية تقبل الآخر والمحافظة على حقوق المواطنة والتعرف على مسئوليات المواطن المصري تجاه المجتمع وتجاه جميع أطياف ومذاهب الشعب المصري من خلال الحوار مع متخصصين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى