محافظات

محافظ المنيا يناقش محاور الخطة السكانية خلال اجتماع المجلس الإقليمي للسكان

عقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد ابوزيد، اجتماع المجلس الاقليمي للسكان، لاستعراض ومناقشة اهم وأبرز محاور الخطة السكانية، وعرض المؤشرات الخاصة بتنظيم الحملات التوعوية والقوافل الطبية والعلاجية بالقري والنجوع، بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية.

جاء ذلك بحضور، الدكتور عصام فرحات نائب رئيس جامعة المنيا، جمال عبد الظاهر، مدير عام فرع المجلس القومي للسكان بالمحافظة، وعدد من وكلاء الوزارة، ورؤساء المدن، والجهات المعنية وأعضاء اللجنة التنسيقية.
أكد محافظ المنيا أن المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية والذي أطلقه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في مارس الماضي، يواصل أنشطته وفعاليات داخل القرى المدرجة ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة “، مشيرا إلى أهمية هذا المشروع في تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة والتدخل الثقافي والتوعوي والتعليمي لها وذلك من خلال البرامج التدريبية والتثقيفية المكثفة، بالتوازي مع ما تقوم به الدولة من أوجه الرعاية المتكاملة لدعم المرأة وتمكنيها في كافة المجالات الحياتية ولاسيما المرأة المعيلة ، موجها رؤساء المدن بمتابعة فعاليات المشروع بالتنسيق مع فرع المجلس القومي للمرأة.
ودعا المحافظ، خلال الاجتماع، إلى ضرورة تضافر وتعاون كافة الجهات المعنية والعمل بروح الفريق الواحد، وتوحيد الجهود لتنفيذ برامج الخطة القومية للسكان ومواجهة الزيادة السكانية، لتحقيق المستهدف في مجال تحسين الخصائص السكانية للمحافظة خلال المرحلة القادمة، ورفع مستوى الوعي لدى المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية وآثارها السلبية على مشروعات التنمية، والاقتصاد القومي.
وشدد المحافظ، على ضرورة رفع مستوى الوعي لدى المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية وآثارها السلبية على مشروعات التنمية، والاقتصاد القومي، مع التأكيد على تفعيل وتعظيم دور الرائدات الريفيات ، للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية.
من جانبه استعرض مدير عام فرع المجلس الاقليمي للسكان، المؤشرات الديموغرافية للمحافظة، من عام 2017 وحتى 2022، إلى جانب عرض مؤشرات المحافظة لكل المراكز الإدارية لعام 2022، بالإضافة إلى عرض عدد من مؤشرات الصحة الإنجابية، مؤشرات الصحة العامة، الإحصاءات الحيوية للمحافظة، بيانات الإعالة للمحافظة، المؤشرات الجغرافية، مؤشرات الأمية، مؤشرات الحالة العلمية، إنجازات الربع سنوي للجهات المقدمة لخدمات تنظيم الأسرة.
كما أكد أعضاء اللجنة على ضرورة التعاون والعمل المشترك والتنسيق التام بين كافة الجهات المعنية بالمشكلة السكانية لعقد ندوات ولقاءات اعلامية مشتركة للتوعية بالمشكلة السكانية وآثارها على التنمية ومشكلات الزواج المبكر وزواج القاصرات ومشكلات التسرب من التعليم وعمالة الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى