اخترنا لكمحافظات

محافظ بني سويف الجديد يتسلم مهام عمله

محمود العميد

تسلم الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف الجديد، مهام عملة اليوم السبت، بديوان عام المحافظة، وذلك بعد وصوله ولاقى أستقبال العاملين بفرحة في اللحظات الأولى لقدومه الديوان العام، وكان في استقباله بلال حبش نائب المحافظ، اللواء عصام العلقامي السكرتير العام، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، ومديرو عموم الإدارات، وبعض الموظفين والعمال بالديوان.

وحرص المحافظ على مصافحتهم جميعا، والذين بدورهم تقدموا للمحافظ الجديد بالتهاني بثقة القيادة السياسية لتوليه المسؤولية بعد أدائه اليمين الدستورية محافظا لبني سويف في حركة المحافظين التى أجريت الأربعاء الماضي، معربين عن سعادتهم وأملهم الكبير في أن تشهد الفترة القادمة مزيداً من التقدم في مستوى الخدمات في كل القطاعات.

من جانبه أكد محافظ بني سويف على أن الفترة المقبلة، تتطلب مزيد من العمل وتضافر الجهود لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعمل على تحقيق نقلة نوعية في مستوى معيشة المواطن من خلال الدفع بكافة الجهود الهادفة لتطوير وتحسين مستوى الخدمات في القطاعات الحيوية، وتوفير احتياجاته الأساسية بالشكل اللائق، ضمن منظومة وخطة شاملة تهدف لتوفير حياة كريمة لكل المواطنين.

وشدد المحافظ على أنه حريص على العمل بروح الفريق الواحد، وأن الجميع شريك في الحل ، وركيزة أساسية في تحقيق التنمية ، موضحا أن الفترة القادمة سيغلب عليها العمل الميداني للوقوف على أرض الواقع على الموقف الخدمي، ومتطلبات تحسينه ، ووضع آليات وخطوات عملية لتنفيذ الحلول والبدائل المناسبة ، مع الوقوف أيضا على نقاط القوة والميزات النسبية للعمل على استثمارها لتحسين مستوى معيشة المواطنين، خاصة المواطن البسيط الذي يتطلع لمزيد من الجهود التنموية من الدولة.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد هاني محافظ بني سويف، من مواليد أكتوبر 1985، وحاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة عين شمس عام 2009، وماجستير جراحة العظام عام 2017، ودبلوم إدارة المنشآت الطبية عام 2018،وعمل نائب جراحة عظام بمستشفى الشرطة، ومدرب إسعافات أولية ومدير مشروعات بالهلال الأحمر.

كما تولى منصب نائب محافظ بور سعيد، حيث أشرف على عدة ملفات مهة، من بينها:الإشراف على منظومة التأمين الصحي الشامل، ومشروعات المرافق وتجديد شبكات الصرف الصحي، وملف إعداد الكوادر الشبابية والندوات التثقيفية داخل الأندية ومراكز الشباب، ومشروعات التدريب النوعي للشباب لشغل الوظائف المنتظرة فضلاً عن مشاركته في جلسات مع رؤساء الأحياء لإعداد الخطط في مواقع العمل على الطبيعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق