فيديوهات

محلل: توجه إيراني لفرض رئيس جديد متشدد للبلاد من صفوف الحرس الثوري

قال الدكتور حسن هاشميان المحلل السياسي في الشأن الإيراني، إن هناك توجهًا إيرانيًا لفرض رئيس جديد متشدد للبلاد من صفوف الحرس الثوري، مشيرًا إلى أن إيران الكل في دول العالم وأمريكا أصبحو يرون سياستها التي تسير بها ومحاولتها لفرض سيطرتها على دول المنطقة والتدخل في شئون الدول.

وأضاف هاشميان، خلال حديثه لقناة “الغد”، أن إيران تملك مجموعة من الأحزاب والحرس والميليشيات المسلحة تتحرك في الشرق الأوسط وتضرب الشعوب وتضرب مصالح الدول، موضحا أن الكل يعلم أيضا أن إيران هي الدولة الوحيدة صاحبة الأحزاب والميليشيات التي تضرب الدول.

كما أكد المحلل للشأن الإيراني، أن ألمانيا حثت طهران على تغيير سياستها والعودة لرشدها والبعد عن الانتهاكات، مشير إلى أن سياسة إيران منافقة، ولن تتوافق مع الإدارة الأمريكية للرئيس المنتخب جو بايدن والذي يعلم جيدا إيران.

وأشار هاشميان، إلى أن إيران تسعى لزعزعة واستقرار الأمن في المنطقة، والكل على دراية بما حدث في بغداد من ضرب السفارة الأمريكة، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة لديها معايير واضحة لا تتناسب مع السياسة الإيرانية ولا المعايير الأوروبية وبقية الدول والمنطقة.

كما أكد المحلل للشأن الإيراني، أن وكالة الطاقة الذرية، تدين دائما الخروقات الإيرانية، في الملف النووي، وعدم التزامها، كذلك منصة الصواريخ وتدخلها في الشئون الداخلية والخارجية للدول، مبينا أنه حاليا تتم مساع لأن يتم فرض رئيس متشد على الشعب الإيراني لتحقيق مصالح معينية، وهذا لايمكن الاتفاق مع اوروبا وأمريكا بالمقارنة مع الرئيس حسن روحاني ومحمد جواد ظريف وزير الخارجية.

https://www.youtube.com/watch?v=At7QxOnbLgE&fbclid=IwAR2_ObaF2IOml_IOTEvdTrSbTyvuBl_u7NvJI_A1Hn6BL-oFGe1DejvbzEA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى