عاجل

محمد السويدي يعلن الدولة شريكا اساسيا في البناء المؤسسي للقطاع الصناعات المصرية

كتبت : إسراء ثروت

أعلن رئيس اتحاد الصناعات المصرية وعضو مجلس النواب محمد السويدي، إن كافة مؤسسات الدولة والتي تتمثل في الحكومة والقطاعات الخاصة شريكة في البنية المؤسسية لقطاع الصناعات المصرية.
وأضاف “السويدي” خلال كلمته ضمن فعاليات قمة فينجر برينت المنعقدة اليوم، على الدولة توفير البنية المؤسسية للصناعات المصرية من كافة احتياجاتها وبالقدر التي تساهم به، فضلا عن أن كافة الصناعات عند توفير مستلزماتها سيعود بتوفير دخل أكبر، فضلا عن توفير فرص عمل للشباب وضمان حياة كريمة لهم.
هذا وأشار رئيس اتحاد الصناعات، إلى أن هناك قوانين ترعاها الدولة في سبيل تطوير الصناعات المصرية والارتقاء بها، مؤكدا أن هناك آليات لتفعيل هذه المعايير من جانب الاتحاد للإسهام في تطوير وتنمية القطاع.
وتابع ” هذه المعايير نضعها أمام الموظف لكي يعمل من خلالها، لكي يضعها الموظف أمامه في سبيل تطوير قدراته الذاتية” مشيرا أن هناك الكثير من الشركات والصناعات التي تنشأ وتتطور في هذا القطاع، لزيادة العائد يوما بعد يوم”.
وأعاد السويدي تأكيد ضرورة مساهمة الدولة في وضع الاجراءات ووضوح المواصفات، وأضاف: “عند صناعة منتج مثلا، لإنحن لا نصنعه للسوق المصرية فقط، ولكن للآخرين أيضاً، فيجب الإعتراف بالجهات الدولية أريضاً”.وشدد رئيس اتحاد الصناعات المصرية على ضرورة التعاون مع الجهات الدولية، والحصول على شهادات دولية معتمدة، وهذا يتطلب تبسيط الإجراءات.
بينما يخص الموظف أكد السويدي أهمية وضع طرق محاسبة للموظف، مضيفاً: هذه الطرق قائمة على تقديم النصيحة للموظف المخطئ، فعندها، سيصحح من مساره وسينتج، لأن مهمتي أساعد الموظف وأنصحه، لأنه للأسف ممكن أن يتخذ الموظف إجراءً خاطئاً، وبالتالي سينعكس هذا على حركة الصناعة ككل”.
هذا و ختاما أكد السويدي على أهمية المضي قدماً باتجاه الإصلاح الإداري، مضيفاً: يجب أن نتحرك في هذا التجاه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى