مقالات

محمد عبدالدايم يكتب/ سيناريوهات أكاذيب الإخوان مازالت مستمرة

وكأن التاريخ يعيد نفسه بنفس المنطق العجيب والغريب يدير اخوان الشيطان حربهم مع الجيش المصرى بالوكالة لصالح الغرب المتصهين فلو راجعنا كم التسويفات والأكاذيب حول تدخلنا فى اليمن زمن ناصر العزة والكرامة لوجدنا ثمة اتفاق فيما يحدث لنا الان من مكايدات ومخططات من شأنها عرقلة ما نحن ماضون فى تحقيقه لتطهير.

ليبيا من الانجاس المخربون فقد انتهى منذ قليل بالعاصمة أسطنبول التى تحتوى اذناب الشياطين من المرتزقة الاجتماع العاجل لقيادات تنظيم الإخوان في اسطنبول التركية الأن مع عناصر من المخابرات التركيه لوضع خطة عاجله لعرقلة دخول الجيش المصرى فى الأزمة الليبية ،تهدف الى خلق حالة من الرفض الشعبي المصري من أجل عدم دخولنا ليبيا عسكريا وعدم جر مصر لحرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل وترك الملف الإثيوبى بالإضافة إلى حشد المليشيات الإخوانية على وسائل التواصل من أجل إشعال الرأى العام المصرى لرفض التدخل العسكرى فى ليبيا وأضعاف الروح المعنوية للشعب المصرى وبث حالة الإحباط .

خطط المرتزقة أيضا خلال الأيام القادمة ستكون ببث الشائعات بإستشهاد عشرات من جنود الجيش المصرى فى ليبيا وذلك على وسائل التواصل الاجتماعى من خلال اللجان الإلكترونية مع دعوات للتظاهر والثورة خلال الأيام القادمة من أجل إستنزاف الجبهة الداخلية وتشتيت الأمن وتوزيع تركيز الجيش على الجبهة الداخلية والخارجية من أجل إضعافه وإستنزاف موارده.

الاجتماع افضى أيضا إلى إصدار تكليف لعناصر الإخوان فى الداخل من الخلايا النائمة بالقيام بعمليات إرهابية يكون لها صدى عالمى وتحريك كافة المنظمات الحقوقية الدولية التابعة لتنظيم الإخوان والممولة من قطر فى أوروبا وأمريكا للتضيق على مصر بشكاوى وإدعاءات بإنتهاكات ضد معارضين بالداخل والخارج المهم إفشال خطط مصر فى دخول ليبيا عسكريا.

الشياطين يستخدمون نفس الذرائع والاليات التى استخدموها فى عهد جمال عبدالناصر عدوهم وعدو أسيادهم باتباع اساليب قذرة ورخيصة مازالت ترددهها تلك الجماعات حتى الآن ويطنطن بها ازلامهم وأعوانهم فى كل ليلة وضحاها فما من موقف أو موقع تابع لهم إلا وترى اكاذيب عن ضحايا مصر فى حرب اليمن وتوريط الجيش المصرى فىها متغافلين مافعلناه لتحرير اليمن من حكم الامام الموالى لبريطانيا وتناسو أيضا أن ناصر كان يبحث عن العمق الاستراتيجي.

لمصر بتأمين خط الملاحة فى مضيق باب المندب والذى كان غلقه سببا رئيسياً فى نصر اكتوبر ٧٣ المهم الاوغاد يعدون الان خطة مرسومة ومدروسة من قطر الحقيرة لاعداد مصنفات فنية لدعم حكومة الوفاق وشراء مساحات واسعة من الصحف العالمية لكتابة مقالات ضد مصر ومهاجمة مصر ووصفها بالمعتدى على دولة صاحبة سيادة .

فعلا لانامت أعين الجبناء وعلى أبناء مصر وإعلامه الإنتباه لما يحاك بنا داخليا و خارجيا والالتفاف حول مصر وقائدها المنتصر عبدالفتاح السيسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق