محمد علي خير: مصروفات جامعتي كانت 5 جنيه ولم أستطع دفعها والدولة دعمتني

0

قال الإعلامى محمد على خير، إنه دخل كلية إعلام القاهرة عام 82، وأنا مدين بالفضل للدعم الحكومى التى تلقتها كطالب، فقد استقليت القطار بـ 35 قرش، وركبت ميكروباص بـ 12 قرش، حتى جامعة القاهرة، والدى كان متوفى، ووالدتى كانت تتلقى معاش، وفى جيبى جنيه ونصف، وذهبت لإدارة الكلية وأنا سعيد، لأنى كنت من المتفوقين، والمصروفات كانت 5 جنية، فقلت للموظفة أن المبلغ ليس معى، فالموظفة لم تخجلنى، ولكنها قالت لى قدم طلب بإعفاءك من المصروفات، و”اعتبرها اتمضت”، وهذا صورة من صور الدعم الحكومة

وأضاف خلال برنامج “المصرى أفندى”، على قناة القاهرة والناس، التحقت بعد ذلك بالمدينة الجامعية، وكان الاشتراك الشهرى 5 جنيه شهريا، وأيضا لم يكن معى أموال، ولكنى قوبلت لأنى كنت من المتفوقين، وذهبت لإدارة المدن الجامية، وكنت عاوز “أفاصل”، معهم حتى يتم تخفيض المبلغ، فقالوا لى قدم طلب وارفقه بشهادة وفاة والدك، وكان سعر الكتاب الجامعة من 3 إلى 4 جنيه، ووقتها الدكتور على عجوة أهدى بعض كتبه للطلاب مجانا.

وتابع خير، كل سنواتى الجامعية تلقيت دعم من الدولة، لأنى لم أكن لأستطيع أن أدفع كل هذه المصروفات فى الجامعة، وإمكانياتى المادية لم تكن تساعد على ذلك، فأنا مدين للدول بكل ذلك، كما أن لولا الدعم الحكومى لأسرتى لكان مصيرى تغير تماما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.