محمد منير: ثقافتنا لا تعرف لفظ التحرش الجنسي.. واعتذر لكل بنات مصر

0

جهاد علي

قال الكينج محمد منير، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن ثقافة مصر ورجالها لا يعرفون لفظ التحرش الجنسي.

وكتب محمد منير، قائلًا: «لم تعرف ثقافة مصر ولا رجالها لفظ التحرش الجنسي وعلى طول تاريخنا كان الرجل المصري هو مضرب الأمثال في الدفاع عن كرامة المرأة والاحتفاء بها .. اعتذر بالنيابة عن كل رجال مصر الشرفاء لكل بنات مصر».

ومن المقرر أن يُحيي الكينج محمد منير حفلا غنائيا في دار الأوبرا المصرية يوم الخميس 16 يوليو فى الثامنة مساء في أول حفلاته الجماهيرية بعد جائحة كورونا.

وأعلنت دار الأوبرا المصرية عن فتح شباك الحجز الالكتروني لعروض شهر يوليو على مسارحها بالقاهرة والإسكندرية «النافورة – المكشوف – سيد درويش بالإسكندرية».

وللحجز الإلكتروني أضغط هنا

قضايا التحرش

وعادت قضية التحرش والاغتصاب إلى واجهة الحديث والجدل من جديد داخل مصر، لا سيما بعد اتهام أكثر من 100 فتاة لشاب بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على قاصرات، وتبرير البعض لانتشار الظاهرة بملابس الفتيات.

فقد انتفض العديد من المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ضد ظاهرة التحرش، وقدم العديد من الشخصيات العامة والفنانات الدعم الكامل للفتيات لفضح المتحرشين وكسر حاجز الصمت.

فحثت الممثلتان، هند صبري ورانيا يوسف، الفتيات على التحدث إزاء ما يتعرضن له من انتهاكات، خاصة في ظل صمت الكثير منهن خشية التشهير.

فقالت “صبري” عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر”، :” أنا فخورة بهذا الجيل من البنات الذي كسر حاجز الصمت ، التحرش و العنف الجنسي عار على الذي يقترفه، لا عليك إنتي، شكرا لكل الفتيات اللائي خرجن عن صمتهن من أجل كرامتهن و من أجل كرامة الأخريات، و شكرًا لكل الرجال المحترمين الذين يساندونهن.

كما ساندت المذيعة المثيرة للجدل “رضوى الشربيني” الفتيات، وطالبتهم في الوقت ذاته بفضح المتحرشين والإبلاغ عنهم قائله:” ‏لكل ضحيه تم التحرش بيها فىً قضيه المدعو.. بلغى و ماتخفيش محدش هايعرف إنتي مين…الإجراءات الموجوده دلوقتىً فيها حمايه كمله ليكى و لهويتك واحنا كلنا معاكى…ولو مش عايزه تروحى تقدرى تبلغى على  15115 ، أو عن طريق تطبيق الواتساب عبر الرقم الهاتفي 01007525600، إنتي  المجني عليكمش الجاني”.

قضايا المراة

وعبر الشاعر “أمير طعيمة” عن غضبه من ظاهرة التحرش وقصرها على ملابس الفتيات، قائلًا:” ‏التحرش ممكن يكون له الف سبب نفسي و سلوكي و أخلاقي قبل ما توصل لملابس الضحية اللي لا يجوز تكون مبرر و لا سبب، و لما نتكلم عن حادثة تحرش يبقي كلنا ندوس بجزمتنا علي المتحرش الأول و بعدين نبقي نعمل التحليلات دي بعدين،  موضحًا “محاولة إحداث توازن وهمي بين الجاني و المجني عليه جريمة”

كما رفض الفنان”مجمود العسيلي” تبرير التحرش بأي طريقة ممكنة ، قائلًا:” هو الناس بتحور في إيه ؟ تحرش يعني تحرش !! هنجمله و هنبرره ليه و الأهم من كده إزاي ؟ المتحرش دا ميني مغتصب .. المتحرش دا مش مريض .. دا مرض لازم يتشال و يقتلع من جذوره .. الست زي الرجل تعمل اللي هي عايزاه زي ما الرجل بيعمل اللي هو عايزه .. كفاية ازدواجية و جهل بقى”.

الأمر لم  يقتصر على الفنانات والمشاهير فقد ساند المركز القومي للمرأة في مصر  الفتيات، إذ تقدم المركز ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الواقعة، مطالبًا جميع الفتيات اللاتي وقعن ضحية للشاب بالتقدم ببلاغات رسمية.

كما ساندت جريدة صوت الأزهر الفتيات في عددها الجديد، حيث انتشر غلاف الجريدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، معلقين عليه بعبرات تحمل السعادة بهذا الدعم، كما أصدرت دار الافتاء المصرية بيانًا أوضحت فيه خطورة جريمة التحرش، رافضة في الوقت ذاته أي مبررات من  شأنها تهوين جريمة التحرش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.