أخبارأهم الأخبار

مدبولي: تطوير ميدان التحرير اكتسب رضاء وثقة المواطن

إسراء عبدالفتاح

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا لاستعراض مقترحات ومخططات تطوير ميادين القاهرة الخديوية وعدد من الميادين الأخرى بالمحافظة، حضره وزراء السياحة والآثار، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فضلًا عن حضور بخاصية الفيديو كونفرانس لكل من: وزيري الثقافة، وقطاع الأعمال العام، ومحافظ القاهرة، ومساعد وزير السياحة، ومسئولي الوزارات المعنية.
وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة بدأت بتطوير ميادين القاهرة بأعمال تطوير ميدان التحرير، وكان رد الفعل إيجابيًا جدًا، واكتسب رضاء وثقة المواطن المصري، وهو ما شجعنا على استكمال تطوير الميادين المختلفة، خاصة بالقاهرة الخديوية.
وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أن هناك جهودًا سابقة ومسابقات لتطوير الميادين بالقاهرة، وسنستفيد من كل هذا، وسنبدأ على الفور في استكمال تطوير الميادين المهمة بالقاهرة.
وكلف رئيس الوزراء بالبدء في تطوير المباني مع تطوير الميادين، سواء من خلال توحيد شكل الواجهات، والإعلانات، وكذلك الإضاءة، مثلما حدث في ميدان التحرير، خاصة أن هذه المباني لها أهمية كبيرة.
وخلال الاجتماع، تم استعراض رؤية تطوير القاهرة الخديوية لتكون مقصدًا عالميًا متطورًا رفيع المستوى للأنشطة والتاريخ والثقافة والحيوية، وتمت الإشارة إلى أن إستراتيجية تطوير الميادين تهدف إلى ربط وسط البلد بالنيل، وتطوير وربط الفراغات العامة الرئيسية، وسهولة التنقل وحركة المشاه، وانتظار السيارات، فضلًا عن تعزيز الاستخدامات الثقافية والتجارية، وتطوير المواقع المتدهورة والاستعمالات غير الملائمة، وتحسين البيئة عن طريق التشجير وإدارة المخلفات، وخلق فرص استثمارية، هذا إلى جانب ربط القاهرة الخديوية بمنطقة ماسبيرو.
وتناول العرض استعراض الميادين في القاهرة الخديوية والتي سيتم العمل على تطويرها، فضلًا عما تم إنجازه والمشروعات الجارية، لاستغلال المباني كنواة رئيسية للتطوير، والمسار السياحي، والمشروعات المؤثرة على مستوى المنطقة، وتطوير الربط بشبكة مشاه متكاملة، وفواصل مسارات الدراجات، ونموذج محطة مشاركة الدراجات.
كما تم خلال الاجتماع، عرض مقترح تطوير الميادين الحيوية والحدائق التراثية في محافظة القاهرة والتي تضم ميادين طلعت حرب، ومصطفى كامل، والأوبرا، والعتبة، وحديقة الأزبكية.
وخلال الاجتماع، تم استعراض مشروع “تحسين الصورة البصرية لمنطقة وسط القاهرة”، والذي يأتي ضمن إطار أكبر لتطوير مدينة القاهرة ورفع كفاءة الفراغات العامة بها والحفاظ على ثروتها من المناطق والمباني المميزة، خاصةً بعد انتقال الجهات والمصالح الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى