غير مصنف

«مراد وكوافين» النضال النسائي في »لكسنبورغ« يحمل رسالة »نساء من اجل العدالة«

 كتبت: منى على

ينطلق مهرجان لكسنبورج لسينما في دورة الافلام الوثائقية تحت عنوان  CINE-ONU –  تعرض بالمجان للجمهور في الشهر مرتين حيث تشهد هذا العرض حضور جماهيري وصل من عشر سنوات إلى 100 ألف شخص يستضيف فليمين يرصد فيهم ويسلط الضوء على الجهود التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة في كشف الحقائق عن الجرائم الإرهابية التي اتبعه نظام داعش في العراق والنظام السوري ضد المرأة تحت عنوان «وثائقيين عن الحملات النسائية من أجل العدالة».

حيث يعرض على هامش المهرجان فيلم الأول نظرة مؤثرة Under the Wire المؤلف كريس مارتن والذي يسلط الضوء على الصحفية الراحلة الشهيرة ماري كولفين والتي رصدات حرب في حمص سوريا عام 2012 ، والتي كشفت فيه أساليب الجيش السوري في الحرب ،وإن الهجوم استعمل أسلوبا مختلفا عن القصف العشوائي، الذي دأبت عليه القوات السورية، وهو أسلوب يوفر معلومات للمدفعية عن مدى قرب نيرانها من الهدف تواصل قصف الهدف نفسه. حيث  اتهمت اخت ماري النظام السوري باغتيالها في قضية حتى الآن مطروحة لدى القضاء البريطاني الذي لا يحسم فيها حكم بسبب انكر بشار الاسد هذه التهمة واتهامها بأنها كانت تعمل مع الارهابين.

و من قبل فيكتوريا بومباخ يتم عرض  الفيلم « ON HER SHOULDERS – على اكتافه» عن الفائزة  نادية مراد ، 23 عاما ، الناجية من الإبادة الايزيدية والعبودية السابقة لداعش.

حيث حصلت نادية العام الماضي على جائزة نوبل للسلام  والتي نالتها لجهودها في إنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحرب والنزاع المسلح حيث اختطف المسلحون الشابةَ البالغة من العمر 25 ربيعاً قبل أربع سنوات، وقاموا ببيعها كسبيّة قبل أن تتمكن من الهرب، كما اغتيلت والدتها وستة من إخوانها أيضاً عندما هاجم مسلحو “تنظيم الدولة الإسلامية” قريتها في العام 2014 ونفذوا أعمالهم الإجرامية.

وقامت الناشطة بنشر قصتها التي تضمنت الإبادة الجماعية والعنف الجنسي لتنظيم داعش الإرهابي، أملاً في منح العدالة للاجئين الإيزيديين والمساعدة في رفع قضايا جرائم حرب ضد مجرمي «تنظيم الدولة الإسلامية» من خلال المحامية الحقوقية البريطانية ذات الأصول اللبنانية أمل كلوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى