مرشح قائمة الشيوخ بالبحر الأحمر: تأييد أهالي المحافظة أسعدني وخدمتهم هدفي

0
يوسف ابوالوفا

 

عبر السيد عبد الرحيم كمال ، مرشح القائمة الوطنية من أجل مصر، بانتخابات مجلس الشيوخ، عن محافظة البحر الأحمر،عن سعادته الغامرة من برقيات التأيد والاتصالات التي تلقاها فور اختياره لخوض انتخابات مجلس الشيوخ على نظام القائمة، شاكرا لأهالي المحافظة بتعدد مدنها مشاعرهم الراقية ، واصفا ذلك بأنه طوقا في رقبته إلى الأبد ، وبأنه سيحاول جاهدا أن يكون على قدر هذا الشرف من تحمل المسؤولية وخدمة المواطنين.

وقدم”كمال” شكره لحزب مستقبل وطن رئيسا وأمينا وسائر قياداته على دعمهم لاختياره بالقائمة .

نص برقية مرشح القائمة الوطنية

أحمد الله حمدا كثيرا مباركا على توفيقه، أن أكرمنى بالترشح عن حزب مستقبل وطن محافظة البحر الأحمر، بالقائمة الوطنية من أجل مصر، حتي استطيع خدمة ابناء محافظتي البحر الاحمر حيث ولدت بين ربوعها واتشرف بأنني من مواليد البحر إلاحمر قريه ام الحويطات بمدينه سفاجا.

أعلنت نفسى مرشحا عن المحافظة الأصيلة وشعبها العظيم لمجلس الشيوخ المصرى

لا يسعنى إلا أن اتقدم بجزيل الشكر والعرفان لحزبى العظيم رئيسا وأمينا وكل قيادته على هذا الشرف العظيم باختيارى ضمن القائمة

وأشكر كل فرد من أهلى ومحافظتى الحبيبة ومن كل شبر فى مصر هنئنى على هذا الشرف العظيم

لقد كانت سعادتى غامرة مع كل اتصال  عقب  اختيارى وبكل تلك المشاعر الراقية التى وصلتني اعاهد الله ان تكون ، طوقا فى رقبتى إلى الابد  ان احاول جاهدا أن أكون على قدر هذا الشرف واعمل لصالح محافظتي وجميع

مدنها من الزعفرانه أقصي الشمال وحتي حدربه أقصي الجنوب

كما أعاهد شعب محافظة البحر الاحمر وحزبى الرائد حزب مستقبل وطن أن اكون ممثلا صادقا ومخلصا لكم فى المجلس الموقر في حاله توفيقي وان اضع نفسى جنديا مدافعا عن وطنى وشعبه من خلال هذا المنبر الموقر باذن الله

فان اختيارى من قيادات ، حزب مستقبل وطن فى القائمة الوطنية وما لاقيته من ترحيب من أهل بلدى بمحافظة البحر الاحمر سيظل شرفا اتفاخر به طوال حياتى ومعضدا لى على بذل ما أملك فى سبيل قضايا وطنى وأهله

على بركة الله أعلن ترشحى

وبفضله ادخل التجربة نحو البرلمان متحصنا برضاه وحبكم

وعلى الله قصد السبيل، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرشحكم بالقائمة الوطنية عن محافظة البحر الاحمر

عبدالرحيم كمال

حزب مستقبل وطن

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.