مرصد الأزهر عن مخطط الضم الصهيوني: يهدد حياة آلاف الفلسطينيين

0

محمد الطوخى

ندد مرصد الأزهر لمواجهة التطرف والعنف من مخططات ” الضم الصهيوني ” واستيلاءها على آلاف الأراضى فى الضفة الغربية هو استكمال للاحتلال الذي خيَّم على الأراضي الفلسطينية منذ عام 1948 ، ليحجب أنوار أراضٍ طاهرة رُويت بدماء زكيَّة من شعب مناضل.

وبدأت القضية بإعلان بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة الاحتلال، خلال حملته الانتخابية في سبتمبر 2019، عن عزمه في تنفيذ خطة الضم لمناطق واسعة من الضفة الغربية مطلع يوليو الماضي، وتحديدًا منطقة «الأغوار» التي تشكِّل ربع أراضي الضفة.

وأضاف المرصد خلال تقرير له اليوم أن «الأغوار» هدف إستراتيجى ومطمع عبر السنوات منذ احتلالها للضفة لأن أرضها تتميز بالخصوبة ووفرة المياة فضلا عن الموقع الإستراتيجية العظيم الذى تتميز به الأغوار.

أكد مرصد الأزهر عن نتائج خطة الضم والكوارث التى يمكن أن تقع خلال تنفيذها يأتى أهمها تهديد حياة المواطنين ومحاصيلهم الزراعية بسبب النقص الكبير في الموارد المائية، وتهجير 65 ألف فلسطيني، وتقويض إقامة دولة فلسطينية مستقلة لعدم توافر المساحة والعمق الجغرافي، وتقطيع أوصال المجتمع الفلسطيني بسبب فرض السيطرة الصهيونية على المستوطنات المحيطة بمدينة القدس المحتلة.

وأشار المرصد أن جريمة الضم التي تأتي وسط انشغال العالم بأزمة جائحة «كورونا» مخالفة سافرة للقرارات الأممية، وهو الأمر الذي يضع المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي يتعلق بمدى القدرة على حماية المبادئ العامة للقانون الدولي الذي كفل حقَّ الشعوب في تقرير مصيرها، وجرمَّ الاستيلاء على أراضيها.

وشدَّد المرصد على أن لأصحاب الضمير الإنساني دورًا مهمًّا تجاه نصرة القضية الفلسطينية؛ كون أحد وجوهها معركة للإنسانية ضد الظلم بشكل عام والتطرف والقهر الصهيوني على وجه خاص، مثمِّنًا المبادرات والحملات والأصوات المنصفة لمواجهة المخططات الصهيونية الرامية إلى الاستيلاء على أراضي الشعب الفلسطيني والتي لها عواقب وخيمة على السلام في المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.