مرصد الأزهر يحذر من تصاعد وتيرة هدم منازل الفلسطينيين

0

محمد الطوخى

حذّر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والعنف من مغبّة الاستمرار فى تضاعف عمليات هدم المنازل الفلسطينية من قبل قوات الكيان الصهيونى المحتل .

وقال مرصد الأزهر إنه منذ بدء فك إجراءات الحظر المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، فقد ارتفعت وتيرة عمليات الكيان الصهيوني لهدم المنازل الفلسطينية وبلغ معدل الهدم الشهري ضعف المعدل الطبيعي، الأمر الذي أكّدته جمعية «عير عميم» الحقوقية -التي تمارس نشاطها داخل الكيان الصهيوني.

يذكر أنه على الرغم من تجميد عمليات هدم المنازل الفلسطينية لمدة شهرين -بسبب القيود التي فرضها الكيان بشأن الإجراءات الاحترازية ضد انتشار الفيروس- على أيدي أذرع الكيان الصهيوني الخبيثة، فقد هُدم حتى الآن 61 وحدة سكنية فلسطينية. فيما أشارت جمعية «عير عميم» إلى أن عام 2020م سيسجل أعلى معدلات عمليات هدم في القدس الشرقية.

ولفت مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الأنظار إلى أنه بسبب ممارسات الكيان الصهيوني ومنظماته الاستيطانية الرامية إلى تهجير االشعب الفلسطيني وسلب ممتلكاته؛ فمن المتوقع أن يصبح المئات من الشعب الفلسطيني بلا مأوى لصالح جمعية «عطيرت كوهانيم» الاستيطانية؛ حيث أقدمت على الاستيلاء على أراضٍ عليها بيوت فلسطينية يقطنها حوالي 700 فلسطيني يعيشون فيها منذ 120 عامًا. كما تم طرد 15 عائلة بالفعل من حي «بطن الهوى» في قلب قرية «سلوان» بالقدس الشرقية،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.