مرصد الأزهر يحذِّر من تنامي خطورة اليمين المتطرف

0

محمد الطوخى

تلقَّت ثلاث برلمانيات ألمانيات ، أول أمس الجمعة ، تهديدات يمينية بالقتل عبر رسائل البريد الإلكتروني موقَّعة برمز «NSU 2.0» الذي يُعدّ رمزًا لجماعة «اشتراكيون قوميون تحت الأرض» ، وذلك بسبب معارضتهنَّ لتيار اليمين المتطرف.

وبحسب تصريحات آنا هيلم ، رئيسة الكتلة البرلمانية لليسار في العاصمة «برلين» والتي تعرَّضت لتهديدات يمينية مشابهة في وقت سابق، فإن مرسل تلك الخطابات شخص واحد منحاز ضد المرأة التي تشتغل بالعمل السياسي.

يُشار إلى أن البرلمانيات اللاتي تلقَّين رسائل التهديد بالقتل هنَّ : آنا هيلم ، رئيسة الكتلة البرلمانية لليسار في العاصمة برلين ، ويانين فيسلر، رئيسة الكتلة اليسارية بولاية «هيسين»، ومارتينا رينر، عضو البرلمان، وقد طالب اليساريون بفتح تحقيق للتوصُّل إلى من يقف خلف تلك التهديدات المتكررة.

خطورة تنامى تيار اليمين المتطرف

من جانبه حذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من الخطورة المتنامية لتيار اليمين المتطرف الذي يعتمد أسلوب التهديد والإقصاء للمخالف، لافتًا إلى أن مضمون تلك الرسائل قد لا يحمل تهديدًا فقط بل يتعدَّى إلى جرائم قتل على أرض الواقع كما حدث مع عدد من الشخصيات السياسية المعارضة لسياسات اليمين المتطرف.

حظر عدد كبير من الجماعات اليمينية المتطرفة

أشار المرصد إلى أن من أبرز تلك الشخصيات «فالتر لوبكه»، رئيس مدينة كاسل الألمانية الذي اغتاله ذلك التيار المتطرف في يونيو من العام الماضي ، وعلى إثر  ذلك الخطر اليميني فقد اتَّخذت الحكومة الألمانية عددًا من الإجراءات الاحترازية، أبرزها : حظر عدد كبير من الجماعات اليمينية المتطرفة ، وإلقاء القبض على كثير من أعضائها، علاوة على تنظيم  عدد من البرامج التوعوية في هذا السياق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.