مركز التدريب بجامعة الأزهر يحصل على شهادة الاعتماد من التنظيم والإدارة

0

محمد الطوخى

 

حصل مركز تدريب التنظيم والإدارة التابع لجامعة الأزهر الشريف اليوم على شهادة الاعتماد من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة .

أشاد رئيس جامعة الأزهر بالدور الحيوى والتثقيفى الذى يقدمه هذا المركز فى التدريب وخدمة الطلاب وكافة المجالات التعليمية المختلفة ليصبح هذا المركز واحد من أهم وأفضل مراكز التدريب الموجودة حاليا .

من جانبه هنأ المحاسب مؤمن متولي أمين عام جامعة الأزهر إدارة التنظيم والإدارة لحصول مركز التدريب على شهادة الاعتماد من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة

فيما أوضح طارق ممدوح مدير إدارة مركز التدريب بالإدارة العامة للتنظيم والإدارة  أنه بفضل دعم فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة حصل المركز على شهادة الاعتماد من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة للعام الخامس على التوالي ليضاف بذلك إلى دليل مراكز التدريب المعتمدة على المستوى القومي في مجال التدريب الإداري واللغات والحاسب الآلي .

 

إقرأ أيضا ..

 

البحوث الإسلامية” : الخلل النفسي وضعف الوازع الديني يتصدران أسباب ظاهرة التحرش

 

كشفت نتائج الاستبيان الإلكتروني الذي قامت به واعظات مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن ظاهرة التحرش ، وأجاب عليه نحو(1540) ، 94% من الإناث ، 6% من الذكور ، أن نحو 87.9% من العينة أشاروا إلى تعرضهم للتحرش و12.1% لم يتعرضوا ، وذلك في إطار فعاليات وأنشطة حملة “التحرش جريمة أخلاقية” والتي أطلقها المجمع الأسبوع الماضي لتوعية الناس والحد من تلك الظاهرة.

استبيان واعظات الأزهر حول نسب التحرش

ذكرت نتائج الاستبيان أن “الشارع” جاء من أكثر الأماكن عرضة للتحرش من وجهة نظر عينة الاستبيان بنسبة 71.8% ، ثم المواصلات العامة بنسبة ٧١.٥%، يليها الجامعة والبيت والمدرسة والنوادي.

وفيما يتعلق بالمراحل العمرية التي يمكن أن تكون عرضة للتحرش في الأماكن السابقة وغيرها ، أوضحت نتائج الاستبيان أن العينة أجابت بأن “مرحلة المراهقة” هي من أكثر المراحل التي تتعرض فيها المرأة للتحرش بنسبة ٦٩.٣%، يليها مرحلة الشباب بنسبة 55.5%، ثم مرحلة الطفولة بنسبة 47.7%.
كما توصلت نتيجة الاستبيان إلى أن أكثر المتحرشين كانوا من “الغرباء” وليس ممن يعرفونهم بنسبة ٧٠%، كما جاء في المرتبة الثانية الأقارب بنسبة ٢٠%، ومن الأقارب المحارم بنسبة ٧.٧%.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.