أهم الأخبارعاجلعرب وعالم

مسؤولين: ضحايا مدرسة روب الأمريكية كانوا في فصل واحد

أعلنت السلطات الأمريكية اليوم -الأربعاء- إن الأطفال التسعة عشر والمعلمين -الذين قُتلوا في مدرسة ابتدائية بجنوب تكساس- كانوا في فصل دراسي واحد بالصف الرابع حيث تحصن المسلح بنفسه وأطلق النار في المدرسة.ما أثار جدل عقد من الزمن حول قوانين الأسلحة الأمريكية.

و قال “كريس أوليفاريز”- المتحدث باسم إدارة السلامة العامة في تكساس لشبكة CNN: إن الشرطة طوقت مدرسة “روب” الابتدائية في “أوفالدي” بولاية “تكساس”، وكسرت النوافذ في محاولة لإجلاء الأطفال والموظفين، حتى تمكن الضباط- في نهاية المطاف- من اقتحام الفصل وقتلوا المسلح، الذي تم التعرف على هويته بأنه شاب يدعى “سلفادور راموس” ويبلغ من العمر 18 عامًا.

وقالت السلطات إن “راموس” بدأ هيجانه بإطلاق النار على جدته وتحطيم سيارته، ثم دخل المدرسة مرتديًا معدات تكتيكية ويحمل بندقية. وقد نجت جدته لكنها في حالة حرجة.

وقال “أوليفاريز” لشبكة (MSNBC) : إن محققي الولايات والمحققين الفيدراليين ما زالوا يعملون لتحديد دافع المسلح. كما قال لشبكة “فوكس نيوز”: إن العديد من الأطفال أصيبوا بجروح، رغم أنه لم يكن لديه حصيلة دقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى