كتاب اليوم

مسائيات كاتب ما بين اتخاذ القرار و سوء تقدير الموقف …! كتب /حامد أبوعمرة


بكل صراحة إن ما حدث بالأمس من تضارب في قرارات هامة لأنها تتعلق بحياة الطلاب وتتعلق بأرواح العباد هو امر استفزني جدا مما يدل غياب ما يعرف بإدارة الأزمات أو عدم تقدير الموقف والذي أبسط معانيه بلغة العسكر هو الاعداد والتجهيز أوالتحضيرالكامل للمعركة ، فعندما يتم الإعلان من قبل أصحاب القرار بوزارة التربية والتعليم على تعليق الدوام بالمدارس والجامعات ومن ثم التراجع عن القرار ليلا ثم عود على بدء من جديد لتعليق الدوام وهكذا …إذا هي حالة من التخبط الذي أزعج أولياء الأمور وسط مثل تلك التغيرات في القرار ولذلك كانت المدارس اليوم غير منتظمة تماما بسبب حالة التناقض الشديدة في القرار ما بين الحضور والغياب نظرا للتصعيد الاسرائيلي ووسط تحليق الطيران في الأجواء الغزاوية والقصف الليلي بالأمس بمناطق متفرقة …وهكذا يتكرر اليوم نفس السيناريو أيضا فهذا المساء وحسب تصريح بأحد الوكالات المحلية أكد مدير برنامج التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” أونروا ” أن غداً الأربعاء دوام طبيعي في جميع مدارس الوكالة وأضاف أن الدوام غداً سيكون طبيعياً في جميع المدارس. وكانت وزارة التربية والتعليم، بغزة، أعلنت انتظام الدوام المدرسي في كافة مدارس قطاع غزة، غداً الأربعاء…بكل أسف أني أنتقد مثل تلك الاجراءات والتي لا أؤيدها البتة حرصا على حياة الانسان وسلامته ،فمثل تلك القرارات خاصة في ظل التوتر والتهديدات الاسرائيلية التي تهدد أمن المواطنين ،ولأنه ليست هناك أي هدنة رسمية تلوح في الأجواء وجميعنا يعرف غدر ذاك العدو ، كنت اتمنى أن يكون هناك قرارا موحدا بتعليق الدوام المدرسي حتى إشعارا آخر…! وحتى يستتب الأمن في قطاع غزة ،وإلا ما مصير مثل تلك القرارات حالة أي تغيير من شن أي عدوان أو تصعيد من قبل الاحتلال …؟! فحياة أبنائنا وفلذات أكبادنا لهي أهم من أي شيء نسأل الله السلامة والعافية والطمأنينة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى