مستشار وزير الزراعة لـ«اليوم»: مشروع الري الحقلي لم يتوقف.. ولدينا مليون فدان أشجار تروي بالغمر

0

 

قال الدكتور سعد نصار، مستشار وزير الزراعة إن مشروع الري الحقلي المطور الذي سبق وأن بدأته الدولة مؤخرًا يأتي ضمن نظم الري الحديثة التي وجه بتنفيذها الرئيس السيسي لكن بمنظور علمي فإن التوسع في هذا المشروع يؤتى ثماره في أراضي مناطق شمال ووسط الدلتا كدمياط والبحيرة وكفر الشيخ والدقهلية، تلك المناطق التي تزيد بها نسب الملوحة لقربها من الشريط الساحلي، باعتبار أن زيادة نسبة الأملاح بهذه المناطق تعيق خركة مياه النيل، في حين أن باقي مناطق الوادي والدلتا، وتحديدًا الجزء العلوي يمكن أن يتغير بسهولة إلى ري حديث سواء بالرش أو بالتنقيط.

 

وأضاف الدكتور نصار في تصريح خاص لـ”اليوم” أن الحكومة المصرية مستمرة في تبني دعم الشروع القومي للري الحقلي في العديد من المناطق، ولا صحة لما يثار بشأن نيه توقف المشروع باعتباره أحد أهم نظم الري الحديثة التي ستحقق طفرة كبيرة في القطاع الزراعي وتوفر كميات كبيرة من المخزون المائي .

وأشار الدكتور نصار أن قلة التمويل أحد أسباب بطء العمل في مراحل مشروع الري الحقلي.. حيث أن هناك العديد من المنظمات الدولية التي تدعم وتمول المشروع في مصر على رأسها الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”، والبنك الدولي، وبنك إفريقي والوكالة الفرنسية.

وأوضح مستشار وزير الزراعة أن هناك مساع مستمرة في هذا الصدد لاستمرار العمل في المشروع واستهداف باقي المناطق، مضيفًا أن الحديث عن تطوير نظم الري التقليدية الري بالغمر” إلى الري بالرش أو بالتنقيط يتطلب مراعاة عدة عوامل على رأسها تفعيل نظام الدورة الزراعية للحفاظ على التربة وزيادة إنتاجية المحاصيل، أن يتم مراعاة الزراعة بنظام الأحواض، أن يتلقي المزارع قدر كافي من ثقافة التعامل مع هذا النظام الجديد للحفاظ على كميات المياه من الهدر، إضافة إلى تغيير بعض السياسات الزراعية المتبعة كري محاصيل البساتين بالتنقيط بدلًا من الغمر بشكل عاجل خاصة، وأن لدينا مليون فدان من الأشجار في مصر تروى بالري التقليدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.