فن ومنوعات

«مش هتاخدوني لحم وترموني عضم».. فريدة سيف النصر ترد على الشائعات

ضياء مهران

نشرت الفنانة فريدة سيف النصر فيديو عبر حسابها بموقع فيسبوك، ردت فيه على شائعات إصابتها السرطان، بعد إعلانها إصابتها بورم في الوجه.

وقالت فريدة إن الأمر كله أنه “ورم عادي” مضيفة: “لو كان مرض خبيث كنت قلت هاخب ليه، هي موتة واحدة مش أكتر”.

وأضافت أن والدتها أصبيت بهلع وكادت تموت بعد قرأتها أخبارا عن إصابتها بمرض خبيث، مطالبة كل من يكتب خبرا أن يتحرى الدقة.

وأضافت: “أنا قاعدة على قلبكم، لحد ما أكبر أكتر وأعمل أم أبو الهول وأم تحتمس، أنا لسه عندي مشوار طويل، وعندي أحفاد عاوزة أفرح بيهم أنا طماعة وعاوزة أحضر فرح أحفادي، أنا طمعانة في ربنا”.

وأشارت أن الورم في منطقة الوجه بسبب “الخراج”، ما جعل وجهها ينتفخ مثل “البالونة”، مشددة على أنها لن تجري أي عمليات تجميل، وعلى الناس تقبلها كما هي: “زي ما حبتوني زمان وأنا حلوة وقمر، تحبوني دلوقتي وأكتر كمان، مش هتاخدونا لحم وترمونا عضم”.

شاهد الفيديو..

Gepostet von Farida Saif Elnasr am Dienstag, 3. März 2020

 

مصاب بـ كورونا.. الشائعات تلاحق عادل إمام

ويُعد الزعيم عادل إمام، من أكثر مشاهير نجوم الفن الذين تلاحقهم الشائعات، لذا تردد خلال الساعات الماضية الكثير من الشائعات حول تدهور حالته الصحية، وذلك بعد غيابه عن حفل تكريمه بجائزة الريادة السينمائية، من قبل مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما في دورته الـ68.

وتداول الفنانه شريهان منشورًا على موقع التواصل الاجتماعي«تويتر»، يثير قلق الجمهور على الزعيم بعد قيامها بالدعاء له بالشفاء العاجل، معلقة: «اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقمًا، اللهم ألبسه لباس الصحة والعافية يا رب العالمين، اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصّحة والعافية، سلامتك 1000 مليون سلامة عادل إمام».

من جانبه نفي شقيق الفنان الكبير عادل إمام، المنتج عصام إمام، الشائعات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حول صحته، وكذلك التي تردد إصابته بكورونا

وقال في تصريحات صحفية: «إن من يردد تلك الشائعات يبحث دائمًا عن إثارة الجدل بأي حال من الأحوال، مشيرًا إلى أن الزعيم بخير وصحته على ما يرام ولم يتعرض لأي مكروة».

وفي السياق ذاته نفى المخرج رامي إمام، تدهور حالة والده الصحية خلال استلامه الجائزة نيابة عنه من مهرجان المركز الكاثوليكي، والذي أوضح أن غياب الزعيم بسبب إصابته بنزلة برد، مداعبًا الحضور: «مش كورونا الحمد لله»، واختتم كلمته بتوجيه الشكر للأب بطرس دانيال على الجائزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق