أهم الأخبارالأخبار

مصر ردًا على مزاعم إثيوبيا: انخرطنا في مفاوضات السد عقدًا كاملًا

جهاد علي 

أكد وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الاثنين، أن مصر انخرطت فى مفاوضات سد النهضة بحسن نية على مدار عقد كامل.

وأوضح «شكري»، استعداد مصر الدائم للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق مصالح الجميع، ووجه التحدي لإثيوبيا باستئناف المفاوضات فوراً حالة إعلانها الالتزام بتعهداتها الدولية بعدم الملء الأُحادي.

وجاء ذلك تعليقًا على حديث وزير خارجية إثيوبيا حول دوافع لجوء مصر إلى مجلس الأمن باعتباره هروبًا من التفاوض.

تعرف أيضًا على آخر تطورات أزمة سد النهضة

وصرح سامح شكرى وزير الخارجية، سابقًا  أن مصر أحالت ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن لمنع نشوب توتر قد يؤثر على المنطقة، مشيرا إلى أن الجانب الإثيوبي دائما ما رفض أي تدخل أو وساطة لحل الأزمة الحالية.

وقال شكري، “أبدينا مرونة بالغة ولم نجد بديلا عن اللجوء لمجلس الأمن لمنع نشوب توتر قد يكون له تأثيره” ، بحسب تصريحات لقناة العربية السعودية، اليوم الأحد

وقال إن مصر لجأت إلى مجلس الأمن “في إطار مسؤولياته للحفاظ على السلم والأمن القومي”.

وأضاف شكرى “اقترحنا أن نوكل المهمة إلى البنك الدولي وأجهزته الفنية لثقتنا بأنها قضية علمية لا سياسية، ليضع لنا اتفاق من منظور فني وقانوني حول عمل السد، لكن للأسف الجانب الإثيوبي دائما ما رفض أي تدخل أو وساطة وهو مستمر في ذلك”.

وفى ذات السياق أوضح وزير الخارجية خلال مداخلة هاتفية، على شاشة “ON”، أن قضية سد النهضة تمس مستقبل أكثر من 150 مليون مصري وسوداني، وأضاف: “استجبنا ووفرنا الفرص أمام إثيوبيا في المفاوضات الأخيرة، ثم ذهبنا الى مجلس الأم فى إطار مسؤولياته للعمل على حل النزاعات بالطرق السلمية والتصدى لأي نوع من التصعيد”.

وقال شكري، إن “المسؤولية الآن تقع على عاتق مجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة، حيث إن قراراته إلزامية وتمثل إرادة المجتمع الدولي، مضيفًا: “لا نريد من مجلس الأمن اتخاذ إجراءات عقابية ضد إثيوبيا، بل حل الأزمة وتداعياتها”.

عاجل .. نص خطاب مصر إلى رئيس مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة الاثيوبي

وجه وزير الخارجية سامح شكرى خطابا الى المندوب الفرنسى الدائم لدى مجلس الأمن بصفته الرئيس الحالى للمجلس بشأن أزمة سد النهضة الاثيوبى.

وقال شكرى – فى خطابه – انه بالنظر إلى خطورة الوضع، وفي ضوء التعنت المستمر لإثيوبيا، والذي قد يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين، أطلب من مجلس الأمن الدولي أن يتدخل في هذه المسألة على وجه السرعة.

وأضاف أن مصر اختارت إحالة هذه المسألة لمجلس الأمن الدولي بعد أن بحثت واستنفدت كل سبيل للتوصل إلى حل ودي لهذا الوضع عبر إبرام اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي يحفظ ويعزز حقوق ومصالح الدول الثلاث المُشاطئة للنيل الأزرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق