أخبار

مصر نائبًا لرئيس الاتحاد العربي لتقنية المعلومات والاتصالات

كتبت: سالي مزروع

حصلت مصر على منصب نائب رئيس الاتحاد العربي لتقنية المعلومات والاتصالات وذلك بفوز الدكتور حازم الطحاوي رئيس منظمة اتصال “نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” في انتخابات مجلس إدارة الجمعية واللجان المنبثقة منها والتي تمت اليوم عبر منصة Zoom بينما حصل على منصب الرئيس لهذه الدورة عبيدلي العبيدلي من البحرين.

ليضاف بذلك انجاز جديد في سجل انجازات مصر في مختلف الهيئات، والمؤسسات والعربية والدولية وتم اختيار مصر بالإجماع حيث يشمل مجلس الإدارة ممثلين من مصر والبحرين والأردن والكويت ولبنان و المغرب وفلسطين.

كما تم التجديد للدكتور ناصر فؤاد مستشارا للاتحاد واختياره رئيسا للجنة الاستشارية العليا المنبثقة من مجلس الإدارة ، وخلال الاجتماع وتمت الموافقة على أن تسعى كل دولة من الدول الأعضاء باجتذاب باقي الدول التي لم تنضم حتى الآن للاتحاد ، وبحث إمكانية تنظيم مؤتمر سنوي على مستوى العالم العربي يعقد دوريا في كل دولة من الدول الأعضاء .
يتمثل دور الاتحاد في تنسيق وضبط عمل الجمعيات في جميع دول الوطن العربي والنهوض بمستوى كفاءتها وأدائها، وضمان وصولها لجميع للأهداف التي أنشئت من أجلها في خدمة المجتمع، وتنفيذ خططها المستقبلية بأداء جيد ودعم وتفعيل التعاون والتنسيق مع مختلف الاتحادات الخليجية والعربية والدولية المماثلة، في حدود القوانين المعمول بها في مملكة البحرين.

ويسعى الاتحاد إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، يأتي في مقدمتها المشاركة في اقتراح خطط وطرق تطوير الأنظمة والقوانين العربية ذات العلاقة المتواصلة بتقنية المعلومات والاتصالات، وتمثيل أعضاء الاتحاد للدفاع عن المصالح المعنوية والمالية والاقتصادية والمهنية التي تهم الاتحاد وأعضائه، والمساهمة والمشاركة في تطوير وترقية دور مؤسسات وجمعيات واتحادات تقنية المعلومات؛ للإسهام في نمو وتطوير المجتمعات العربية اقتصاديًا، وتوثيق العلاقات الثنائية والجماعية بين الجهات الوطنية والعربية العاملة في قطاع المعلومات والاتصالات، وتحفيز التعاون بين الشركات الوطنية والعربية النشطة في صناعات المعلومات وأسواقه، والعمل من أجل تحديث أشكال هذا التعاون، والمشاركة في محو التحديات والمشاكل من طريقه، والعمل من أجل الارتقاء المهني لأعضائه وتطوير أداؤه بما يساهم في النهوض بالصناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى