أخبار أسيوطأهم الأخبار

مصطفى بدران احد رجال الصناعة والتنمية بالصعيد مرشح مجلس النواب لدائرة مركز مدنيّة اسيوط

محمد أحمد طه

أحد رجال الاقتصاد الذين يعملون بكل جدية واخلاص لدعم مسيرة التنمية الاقتصادية  والمحليه والمساهمه فى تشجيع الصناعات التي يحتاجها ابناء الشعب المصري تلبية لمتطلبات واحتياجات ضروريه تقضيها الظروف والاحوال المعيشه والتي تساهم مساهمه ايجابيه في دفع مسيرة التنمية الشامله التي يقودها بحكمة واقتدار سياده الرئيس عبد الفتاح السيسي

انه احد أبناء محافظه اسيوط والذي تمتد جذوره لقاعدة ريفيه عريضه مملوءة بالقيم والاصاله والترابط والولاء والوطنيه والمحبه كما ساهم بقسط وافر وكبير ف تنمية وتنشيط الصناعات المصريه التي تشارك بايجابيه كبيرة في مجال تشغيل البطاله واتاحة اكبر فرص عمل للشباب من الجيل الصاعد

انه احد أبناء اسيوط البرره والمخلصين رجل الاعمال مصطفى بدران مرشح مجلس النواب لدائرة مركز و مدينة اسيوط واحد الذين شاركوا بكل فعاليه في كافة الاستحقاقات  السياسية التي كانت من اكبر الخطوات الإيجابية التي جهدت وساعدت  علي تعميق مجال الديمقراطية والحريات في ظل دوله مؤسسات يرعاها ابناء مصر المخلصين والذين خلصوا مصر من تبعيات المنتهزين  الذين كانوا   يعرقلون مسيرة التنمية والرخاء اضافه الي تاريخ عريق ومؤثر حقق أفضل فيه النتائج المرجوة من خلال عمل  اجتماعيّ انساني تنموي صادق يعودبكل الخير والنفع العام حيث يشغل

رئيس مجلس أبناء مصطفى بدران الخيرية علاوة علي انه صاحب مؤسسة مصطفى بدران لتنميه المجتمع بالمطيعه المشهره برقم ١١١٠ لسنه ٢٠١٢ كما كانت له جهود ومساهمات ايجابية وضحه حيث في مجال التعليم

انه صاحب مدرسه مصطفى بدران للتعليم المجتمعي باسيوط لتنميه المبسرين من التعليم والمدرسه فيميتا على نفقته الخاصه منذ عام ٢٠٠٨ مساهمة صادقه ايجابية صادقه في مجال     محو الامية  المتسرين من التعليم وذلك لفتح فصول لمحو الامية والكبار ولا ينكر دوره وجهودة في تقديم المساعدات لذوي الاحتياجات الخاصة والاسرة الفقيره التي تجد منه رعايه واهتمام مستمرا في ذلك استمرارية موقفه حتي الان ومازالت قوافل الخير لا يايتقطع ولا تقل باي حال من الاحوال ولم يقصير المجال الخيري والمساعدات من هذا الحد بل تعداد الي المشاركه مع المؤسسات الخيريه في تقديم  العديد من الخدمات كاسقف والمنازل للاسر الفقيره وتركيب  عدادات المياه والمشاركة وتدعيم القوافل الطبيه وخاصه للامراض المزمنه والمستعصبه وخاصه الاماكن التي تقفد الرعاية الطيبه اضافه الي المشاركه تعميرواعمار المساجد وانشاءها علي نقفته الخاصه بدون طلب ايه اعتمادات من الدوله ووزارة  الاوقاف  اضافه الي انه احد الذين  شاركوا باسم مصر في المعارض المختلفة بدوله الصين عام ٢٠٠٨ ودوله كنتيا والعديد من المعارض بالدول المختلفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى