مطرانية ملوى: تعليق الاحتفالات بالكريسماس داخل الكنائس بسبب كورونا

0

أعلنت اليوم الاحد مطرانية ملوي وأنصنا والأشمونين للأقباط الأرثوذكس، في جنوب محافظة المنيا، عن إلغاء احتفالات رأس السنة الميلادية، وقصر قداس الجمعة 1 يناير المقبل علي الآباء الكهنة و5 شمامسه فقط، ووقف جميع الاجتماعات والخدمات يومي 31 ديسمبر الجاري، و1 يناير من العام الجديد 2021، وكذا يومي 6 و7 يناير، نظرا لإرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حفاظا علي حياة المواطنين.
كما أعلنت المطرانية في بيان لها، عن بث جميع طقس الصلوات عبر صفحتها علي الفيس بوك، واستئناف القداسات وخدمة التربية الكنسية من يوم 2 وحتي 5 يناير في موعدها بنسبة حضور 25% وحسب ظروف كل كنيسة.
كما أعلنت المطرانية، عن إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية من تعقيم وقياس درجة حراره، وإرتداء الكمامات، وبالنسبة للجنازات تتم بحضور أسرة المنتقل بحد أقصي 10 أفراد، ويمنع عمل تذكارات الأربعين والسنوية وصلاتي الثالث والحميم والزيارات المنزلية تماما ويقتصر الافتقاد أو المعايدة علي التليفون ووسائل التواصل الاجتماعي.
وبالنسبة للخطوبات والأكاليل تكون بعد العيد وتصلي بحضور 10 أفراد فقط من كلا الأسرتين، مع مراعاة الحشمة والوقار وحفظ النظام والهدوء داخل الكنيسة، مع أخذ كافة الإجراءات الإحترازية، علي أن يعمل بهذه القرارات بدءا من يوم 31 ديسمبر الجاري ولحين أشعار أخر.
يشار أن الأنبا مكاريوس، الأسقف العام بالمنيا وأبوقرقاص، قرر في وقت سابق خفض أعداد المشاركين بالجنازات وصلوات «الثالث»، للمتوفين وغلق قاعات العزاء، ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.
وأصدر الأنبا مكاريوس بيانا، قال فيه: «بعد أن تلاحظ للجميع، ازدياد نسبة الإصابة بالكورونا، والقرارات التي أصدرتها الحكومة، وتلقي أراء الكثير من الآباء (القساوسة)، والأطباء وأفراد الشعب، ومعرفة وجهة نظرهم، تقرر استمرار صلوات الجنازات بالكنائس، بحضور 25 فردا فقط”.
وأضاف البيان: «تقرر كذلك أن تقام صلاة الثالث بالكنيسة بنفس العدد، وبالنسبة لقاعات العزاء تُغلق تماما حتى إشعار أخر، وأن يلتزم جميع الحاضرين للصلوات بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي».
واختتم الأسقف العام بيانه: «يرجي التعاون مع الآباء الكهنة في هذه التوجيهات، حتي لا نضطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة، حفاظا على أرواح الشعب والكهنة معا، طالبين إلي الله أن يرفع عن العالم هذا الوباء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.