ثقافةفن ومنوعاتمقالات

معركة ميدواي (Battle of Midway) رصد وتوثيق سامي المصري

كتب: سامي المصري

هي معركة كانت قد وقعت بين الرابع والسابع من شهر يونيو عام ١٩٤٢ وبالرغم من أن تلك المعركة كانت هي “نقطة التحول في حرب المحيط الهادي” إلا وأنه مع الأسف لا يعلم الكثيرون عنها شيئا وخاصة الأجيال الصاعدة والحديثة الذين يجهلون الكثير والكثير عن تواريخ وأحداث كانت علامة فارقة في حياة الشعوب ولذلك كان من الهام رصدي وتوثيقي لتلك المعركة الهامة.بعد معركتي بحر الكورال و بيرل هاربير (Pearl Harbor) التي كانت بين اليابان وأمريكا في ذاك الوقت .. أراد اليابانيون أن يقضوا كلية على ما تبقي من الأسطول الأمريكي في المحيط الهادي فكان قرارهم بأن يتم السيطرة على ( ميدواي ) بهدف توسعة خط الدفاع لديهم .. فكانت خطتهم أن يتم ذلك من خلال اغواء الأمريكيين و دفعهم إلى معركة جوية تلعب فيها حاملات الطائرات دورا رئيسيا ، ولكن لم يكن اليابانيون علي علم بأنه ولحسن حظ الأمريكيين فقد نجح الأمريكان كسر شفرة الجيش الياباني ومنها تمكنوا من معرفة متى و أين سيهجم اليابانيون .. وعلي الجانب الأخر لم تكن لدى اليابانيين أي معلومات حول قوات الجيش الأمريكي أو موقعهم التقريبي أو تعدادهم وقدرتهم علي صد أي هجمات جديدة يتعرضوا لها .. حيث كان الظن الغالب لديهم أن البحرية الأمريكية تمتلك حاملتي طائرات فقط و هما حاملة الطائرات Enterprise والأخرى Horent هم الباقون بعد خوض معركتين سابقتين ( لأن حاملة الطائرات الثالثة يورك تاون Yorktown كانت قد تعرضت لضرر كبير في معركة بحر كورال و لكن لم يعلموا أنه قد كان تم إصلاحها في غضون ٧٢ ساعة فقط وبالتالي كان لديها القدرة علي المشاركة في المعركة ) . وتنفيذا لتلك المخطط الياباني قد واجهت هاتان الحاملتان أربعة حاملات طائرات يابانية ظنا من اليابانيون أن القوات الأمريكية لن تقدر علي صدها ولا مواجهتها ومقاومتها و لكن علي العكس تماما كان الجيش الأمريكي يملك قاعدة جوية أخري في ميدواي .. وهنا أصبحت المسألة ليس من يقضي علي الأخر أولا ولكن تحولت المسألة إلي من يكتشف الأخر أولا.
في ٣ جوان ١٩٤٢ نجحت طائرة أمريكية من نوع B-17s في تحديد موقع القوة اليابانية بقيادة الأميرال Nagumo و لكنها فشلت في إصابة أي من الأهداف و في صبيحة اليوم الموالي بدأت معركة ميدواي الفعلية حيث تم تدمير معظم الطائرات الأمريكية التي تنتمي إلى قاعدة ميدواي فقرر Nagumo مهاجمتها .. وفي هذه الأثناء أكتشف اليابانيون حاملة طائرات أمريكية فسارعوا بتسليح الطائرات بالقنابل المضادة للسفن الحربية التي تستغرق ٤٥ دقيقة لتركيبها و لكن بضعة طائرات محملة بقنابل أمريكية من نوع SBD Dauntless وجدت نفسها مباشرة فوق القوات اليابانية فأغاروا عليها مما أدى إلى غرق ٤ حاملات يابانية مع أطقمها و هذه كانت خسارة فادحة رجحت الكفة للولايات المتحدة الأمريكية و حددت مسار الحرب في المحيط الهادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى