مفتي الجمهورية : الاعتداء على مقام النبي بأي شكل مرفوض تمامًا ولا يمكن قبوله

0

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن الاعتداء على مقام النبي عليه الصلاة والسلام بأي شكل من الأشكال أمر مرفوض تمامًا ولا يمكن قبوله.

وأضاف علام خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق في برنامج “نظرة” على قناة صدى البلد، أن مواجهة ظاهرة التطاول والإساءة إلى النبي محمد من الغرب يكون عن طريق الاستنكار لمثل هذه الأفعال والرفض التام لها، من قبل جميع المؤسسات الدينية والتى كان من بينها دار الإفتاء المصرية التي اتخذت موقفًا واضحًا من هذا الأمر منذ بدايته حتى الآن.

أوضح فضيلة المفتى أن من طرق مواجهة موجات الإساءة هو ضرورة ترسيخ ثقافة المؤسسية وسلطة الدولة وهي أن العقوبة على الجريمة التي ترتكب ليست حقًّا للأفراد ولكن للدولة وقانونها وسلطاتها المختلفة، وكان ذلك موجودًا منذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام.

أكد المفتى على أن الفقه الإسلامي قائم على اعتبار المؤسسية وإسناد كل أمر إلى أهل الاختصاص، وقد استفدنا ذلك من قول الله (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.