مفتي الجمهورية: الشعائر والعبادات تشتمل على دروس جامعة تُعلي من شأن مكارم الأخلاق

0


كتب : محمد أبوالمنصور

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية إن الخضوع والتسليم لله عبادة، وقد لا يستطيع المرء معرفة الحكمة العقلية من بعض الشعائر والعبادات، ولكن العبادات تهدف إلى سمو النفس وتهذيبها،

وأضاف مفتى الجمهورية خلال حلقته اليومية فى برنامج”  كتب عليكم الصيام ” فعلى المسلم الطالب لسبيل النجاة الالتفات إلى جوهر شعائر الإسلام، فلا ينبغي له أن يقف فيها عند الالتزام الشكلي والتدين المظهري فقط، وإن كان أداؤها يُسقط المطالبة بالقضاء مرة أخرى، بل يطلب منه في حال أدائه إياها على وجهها المشروع أن يتحقق بمقاصدها التي شُرِعَت من أجلها من ربطها بالخالق وحده وتعظيمه تعالى وإقامة ذكره وشكره على نعمه الظاهرة والباطنة والتحلي بمكارم الأخلاق”.

أوضح فضيلة المفتى  أن الشعائر والعبادات تشتمل على دروس جامعة تُعلي من شأن مكارم الأخلاق، الشعائر والعبادات تشتمل على دروس جامعة تُعلي من شأن مكارم الأخلاق، الشعائر والعبادات تشتمل على دروس جامعة تُعلي من شأن مكارم الأخلاق، لأنها تُربِّي المسلم قلبًا وعقلًا وجسدًا على الأمور الحميدة والعوائد الحسنة بما يرسم طريقًا ميسورًا مختصرًا للتَّخَلِّي عن القيم السَّلبيَّةِ والأخلاق السَّيئة، ومن ثمَّ تتجلَّي الكَمالات المحمودَة على قلبِ المُسْلِم وعقلِه حتى يصيرَ ذَا خُلُقٍ عظيمٍ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.